تفاجأ ناشطون على موقع التدوين المصغر “تويتر” باختفاء حساب الإعلامي السعودي والمذيع السابق بقناة “ من على الموقع.

 

وكان “الظفيري” واستجابة لضغوط مورست عليه، قد أعلن في شهر يونيو/حزيران الماضي” استقالته من قناة الجزيرة القطرية، بعد أسبوعين تقريبا من قطع ودول أخرى للعلاقات مع .

 

وقال في تدوينة له عبر حسابه بموقع “تويتر” حينها:” طاعةً لله وولاة الأمر حفظهم الله وانحيازاً للوطن والتزاماً بسياساته وقوانينه أستقيل من قناة الجزيرة متمنيا التوفيق لكل أهلي وزملائي هناك”.

 

يذكر أن عددا من الإعلاميين السعوديين العاملين في عدد من وسائل الإعلام القطرية، اضطروا إلى ترك وظائفهم، على خلفية قرار قطع العلاقات مع قطر وإلزام السعوديين بمغادرة .

 

وسبق أن رفض “الظفيري” الرد على حملات التخوين والاتهامات، من قبل من وصفهم باللصوص والمرتزقة والمنتفعين والانتهازيين، وكل رخيص ومعدوم الضمير.

 

وكان آخر ظهور للظفيري في أواخر شهر يوليو/تموز الماضي، لحظة وصوله إلى ، بعد رفع السلطات السعودية حظر السفر الذي فرضته عليه عقب عودته من الدوحة وتركه “الجزيرة” على خلفية الأزمة بين قطر ودول الحصار.

 

وذكر موقع “الخليج الجديد” أن مشعل الظفيري أحد أقارب الإعلامي علي، نشر صورتين على حسابه في تويتر، وأضاف أن علياً وصل الكويت حيث توجد أسرته.

 

وأثار حذف الحساب المفاجئ تساؤلات العديد من المغردين، الذين أرجعوا الامر إلى تصاعد وتيرة حملة تكميم الأفواه التي يقودها ولي العهد السعودي .

https://twitter.com/Wi__0qab___So5/status/929960804342026241