استنكر السياسي المصري البارز الدكتور وائل قنديل، تصريحات رئيس وزراء المستقيل التي أدلى بها الليلة، مشيرا إلى أنه حديثه عن علاقته معولي العهد السعودي يعد بمثابة “انتحار سياسي”.. حسب وصفه.

 

ودون “قنديل” في تغريدة له عبر صفحته الرسمية بـ”تويتر” رصدتها (وطن) تعليقا على تصريح سعد الحريري: يحسدونني على علاقتي بمحمد بن سلمان، وحين أعود للبنان سأفعل مثله في محاربة الفساد، ما نصه: “هذا التصريح بمثابة انتحار سياسي للحريري”

 

وأكد السياسي المصري المعارض، أن النتيجة الوحيدة التي خرج بها من حوار سعد الحريري هي “أنه على قيد الحياة”.

 

وتابع “من أخلاقيات العمل الإعلامي عدم الاعتداد بما ينشر من آراء على لسان المصادر في ظروف غير طبيعية، كالسجناء والأسرى والمخطوفين والمحتجزين.”

 

واختتم “قنديل” سلسلة تغريداته قائلا:”في نهاية المقابلة، سعد الحريري: راجع على لبنان خلال يومين أو ثلاثة، بدنا نشتغل ونشمر عن سواعدنا.يعني مستقيل أم لا؟ هناك تناقض بين البداية والنهاية.”

 

وأكد رئيس الوزراء اللبناني السابق، سعد الحريري، في المقابلة التلفزيونية التي أجرتها معه، اليوم الأحد، الإعلامية اللبنانية بولا يعقوبيان،من مكان إقامته في . أن قرار استقالته من منصبه جاء من أجل حرصه على مصلحة لبنان.

 

وقال: “استقالتي كانت لمصلحة لبنان، وسأعود للبنان قريبا”.

 

وعن وضعه الحالي في ، أجاب “أنا في حر وأستطيع السفر لو أردت، ولكنني أيضا أهدف لحماية حياتي وضمان أمني الشخصي”.

 

وتابع الحريري “أعرف أنه يتعين على دستوريا الذهاب لرئيس الجمهورية وتقديم استقالتي، ولكنني هدفت للقيام بصدمة إيجابية للشعب اللبناني للتنبيه بما يواجه بلادنا من تحديات”.

 

وظهر “الحريري”، في لقاء الليلة وقد بدى عليه الاضطراب والقلق على عكس ما اراد أن يبديه  للجمهور (أنه في حالة طبيعية)، ولفت هذا انتباه الكثير من المتابعين والنشطاء.