أثارت الكاتبة ” جدلا واسعا، بتغريدة صرحت فيها بأنه سيتم إغلاق جميع دور تحفيظ القرآن في .

 

ودونت الكاتبة السعودية في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه “قريباً سوف تقفل جميع دور تحفيظ القرآن ؛فليس لها  دواعي هذه الدور التي يتخفى من وراءها  الإرهابين .”

 

وتابعت في تغريدة أخرى: “معلمي حلقات التحفيظ في هذه الدور أجانب .! يعملون وهم غير مصرح لهم بالعمل أين وزارة العمل عنهم ؟! أليست مخالفة !”

 

وأضافت مهاجمة “دور تحفيظ القرآن” والقائمين عليها: “المقصود بدور التحفيظ تلك التي يجتمع فيها البعض لهدف سام ينقلب إلى فكر معادي للدين والوطن ،وليست حلق تحفيظ القران المجازة من الدولة وتقوم على رعايتها.”

 

وشن النشطاء هجوما حادا على الكاتبة السعودية، مستنكرين حبس العلماء والدعاة وإطلاق مثل هذه النماذج لتسميم أفكار المسلمين والدعوة لنشر العلمانية وطمس هوية الإسلام.