AlexaMetrics كاتبة سعودية: قريبا ستغلق جميع دور تحفيظ القرآن بالمملكة.. ليس لها داعي!! | وطن يغرد خارج السرب

كاتبة سعودية: قريبا ستغلق جميع دور تحفيظ القرآن بالمملكة.. ليس لها داعي!!

أثارت الكاتبة السعودية “نورة شنار” جدلا واسعا، بتغريدة صرحت فيها بأنه سيتم إغلاق جميع دور تحفيظ القرآن في المملكة.

 

ودونت الكاتبة السعودية في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه “قريباً سوف تقفل جميع دور تحفيظ القرآن ؛فليس لها  دواعي هذه الدور التي يتخفى من وراءها  الإرهابين .”

 

وتابعت في تغريدة أخرى: “معلمي حلقات التحفيظ في هذه الدور أجانب .! يعملون وهم غير مصرح لهم بالعمل أين وزارة العمل عنهم ؟! أليست مخالفة !”

 

وأضافت مهاجمة “دور تحفيظ القرآن” والقائمين عليها: “المقصود بدور التحفيظ تلك التي يجتمع فيها البعض لهدف سام ينقلب إلى فكر معادي للدين والوطن ،وليست حلق تحفيظ القران المجازة من الدولة وتقوم على رعايتها.”

 

وشن النشطاء هجوما حادا على الكاتبة السعودية، مستنكرين حبس العلماء والدعاة وإطلاق مثل هذه النماذج لتسميم أفكار المسلمين والدعوة لنشر العلمانية وطمس هوية الإسلام.

 

 

https://twitter.com/q6r/status/928936396840210433

 

https://twitter.com/taifdady1/status/928735193292333061

 

https://twitter.com/asd_sunah/status/928689125082976256

 

https://twitter.com/SA_ALHENAKI/status/928952178127106048

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. مش بعيد سيتم الاستغناء عن القبلة في البيت الحرام..وتعويضها بأصنام توضع في البيوت مثلما كان أجدادكم الاوائل يقعلون..ويسجدون لآلهتهم بدل البيت الحرام…

  2. انتم الأن في نشوه الأنتصار السريع للعلمانيين علي بعض علماء المملكه ووجودكم في اماكن مؤثره في المملكه
    واهل الدين في المملكه في حاله تخبط من سرعه الأحداث ولايوجد لهم رد فعل ولكنهم النواه الصلبه
    التي ستبدأ في حمل السلاح والرد والدفاع عن دين الله ونراكم بعدها باكين لاجئين عند الغرب
    الهدوء الهدوء الهدوء وسترون العجب

  3. بالطبع كل الشعب المغيب و المغسولة دماغه منذ قرن او يزيد سوف يهاجم الكاتبة، رغم تحفظها، و في الواقع فأن محاصرة القرآن واجبة اذا ارادت تلك الشعوب الحياة، و نقده واجب، ليعرف الناس انه مجرد كتاب ركيك يدعو للتطرف ، عنصرى ، رجعى و لكن يلزمكم مائة سنة من العمل المتواصل و الدؤب لتصلوا الي تلك النقطة ، و لكن بدونها لا فرصة لكم …

  4. ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻌﻠﻘﻴﻦ ﺿﺪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﺎﺗﺒﻪ ﺳﺐ ﻭﺩﻋﺎﺀ ﺑﺎﻟﻬﻠﺎﻙ ﻭﺍﻟﻤﺮﺽ ﻭﻛﺎﻧﻬﻢ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺎﻑ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻗﺘﻠﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎﻥ ﻭﺍﻟﺸﻴﺸﺎﻥ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﻟﻴﺒﻴﺎ ﻭﺍﻟﻴﻤﻦ ﺑﺎﺳﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻭﺍﻧﺘﻢ ﻋﻨﺪ ﻋﺎﺋﻠﺎﺗﻚم ﻣﺮﻓﻬﻴﻦ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻳﻘﺘﻞ

  5. نتمنى أن تتخذ باقي الدول الإسلامية نفس القرار الصائب وتركز على تعليم الأطفال اللغات والرياضيات ومواد تخرج جيل منتج ومبدع ومفيد بدلا من تحفيظهم كتاب يحث على الكراهية والذبح والخرافات والفظائح الجنسية والمغالطات المنطقية فيخرج أجيال إرهابية مشوه.
    القرآن كتاب لا يناسب الطفل الصغير فلا تفسدو حياته وعقله به

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *