أكد الكاتب السعودي البارز ، أن القوة الوحيدة الآن في المملكة هي () الذي لا يريد أي شريك له على الإطلاق في السلطة، وقام بتنفيذ حملة الاعتقالات الأخيرة ليتمكن بالفعل من الانفراد بالسلطة بشكل مطلق.

 

وقال “خاشقجي” في تصريحات له عبر برنامج “السلطة الخامسة” مع الإعلامي يسري فودة على قناة “دويتشه فيله”: “الان هنالك قوة واحدة اسمها الأمير محمد بن سلمان ولا يوجد شريك له بالمطلق بين الامراء أبدا”.

 

ولفت الكاتب السعودي الانتباه إلى أن “ابن سلمان” قد وصل به الحال إلى أنه لا يظهر حتى في الصور مع أي أمير.

 

وتابع “كان هناك حالة جيدة في السعودية قديما.. كل أبناء الملك عبدالعزيز الذين أتوا للحكم كانوا دوما معهم ثلاثة أو أربعة أمراء آخرين شركاء معهم يتساوون بقدرما في الصلاحيات والإمكانيات واتخاذ القرار مثل العلاقة التي كانت بين الملك فهد وسطام بن عبدالعزيز والعلاقة بين فيصل وفهد وخالد”.

 

واختتم “خاشقجي” تصريحاته قائلا:”اليوم أنت في حالة جديدة القوة الوحيدة في البلاد وصاحبة القرار هو الأمير محمد بن سلمان، ولا يوجد أي أمير شريك له أو بجواره ومن الواضح أنه هو الذي خطط لذلك ولا يريد أي أحد بجواره”.

وأطاح “ابن سلمان” بآخر الرموز التي كانت تقف أمام طريقه للقفز على العرش، ونفذ الأسبوع الماضي حملة اعتقالات غير مسبوقة بتاريخ المملكة على الإطلاق، لشمولها رموز من العائلة الحاكمة وأبناء عمومته ومسؤولين كبار وشخصيات بارزة.

 

وجاء على رأس الذين أطاح بهم “ابن سلمان” الأمير متعب بن عبدالله رئيس الحرس الوطني السابق، والأمير الوليد بن طلال الملياردير السعودي صاحب الصيت الواسع وابن عم محمد بن سلمان.