أكد السياسي الكويتي وعضو مجلس الأمة السابق على أن مؤشرات تفكك المملكة العربية ظهرت اليوم، مشيرا إلى أن الدولة الاولى والثانية سقطت بفعل سوء التقدير والخلافات.

 

وقال “الدويلة” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”ما يحدث في السعودية له اثر مباشر على و العالم الاسلامي فللسعودية مكانه كبيرة لا نقبل ان تمس بأي اذى لكن تسارع الاحداث والكوارث يرعبنا”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “كل الدراسات الاستراتيجية تحذر من تفكك دول الخليج في هذه المرحلة و لقد سقطت الدولة السعودية الاولى و الثانية بسبب سوء التقدير والخلافات”.

 

وشدد “الدويلة” على أنه بدأ يقتنع ” بضرورة اعداد دراسات للمستقبل اذا ادت الظروف الحالية لانهيار الدوله السعودية الثالثه فمن سيسد الفراغ وما هي تأثيراتها على الاقليم”.

 

واختتم تدويناته مؤكدا على ظهور مؤشرات انهيار السعودية: “تنبأت قبل اربع سنوات بتفكك السعودية في رسالة خاصة في قروب متخصص بالتنبؤ الاستراتيجي قام احدهم بتسريبها لاحقا دون اذن مني وظهرت مؤشراتها اليوم”.

يأتي هذه في ظل فتح المملكة العربية السعودية جبهة قتال مع الحوثيين والمخلوع “صالح” في اليمن، مع عدم قدرتها على حسم المعركة منذ قرابة الثلاثة أعوام، مع تصاعد احتمالات اندلاع حرب بينها وبين إيران.

 

وترافق ذلك مع حملة الاعتقالات التي ولي العهد السعودي بحق عدد من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال وهو ما يعكس حالة تفكك تشهدها أسرة “آل سعود” الحاكمة في ظل عدم القدرة على التنبؤ بأن من تم اعتقالهم ويتم مطاردتهم سييقومون برد فعل ما أم لا.