كشف حساب “” والمتخصص بنقل أخبار المعتقلين،  بأن السلطات أدرجت الداعية السعودي الدكتور على قائمة الممنوعين من ، على الرغم من تطبيله الدائم للملك سلمان وولي عهد .

 

وقال الحساب في تغريدة له عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”وردتنا قائمة #جديدة تضم شخصيات ممنوعة من السفر في السعودية على رأسهم الشيخ عائض القرني .. (سننشر لكم القائمة قريباً)”.

 

وكان الحساب قد نشر قبل أيام قائمة بأسماء الأشخاص الممنوعين من السفر والتي ضمّت ، وإعلاميين، وكتابا، ومغردين بارزين، وجاء على رأسها الشيخ محمد العريفي، والإعلامي أحمد الشقيري.

 

كما ضمّت القائمة، كلا من الدعاة: ناصر العمر، محسن العواجي، عبد العزيز الفوزان، عبد الوهاب الطريري، فهد العجلان، ومحسن المطيري، وخالد المصلح، وعبد الله الداوود، وعصام العويد، علما أن الأخير معتقل منذ شباط/ فبراير الماضي.

 

وضمت القائمة أيضا، المحامي عبد الله الناصري، والإعلامي سعد التويم، والكاتب زهير كتبي، والاقتصادي حمزة السالم.

 

إضافة إلى عضو مجلس الشورى السابق أحمد التويجري، والكاتبين زياد الدريس، ومحمد معروف الشيباني، والطبيب وليد الفتيحي.

 

كما احتوت القائمة على ثلاث أكاديميات، هن ريم آل عاطف، ونورة السعد، ونوال العيد.

 

وكان الداعية السعودي عائض القرني الشهير بـ”شيخ البلاط”، قد عاد لـ”التطبيل” للملك سلمان وولي عهده بقصيدة جديدة، بعد الأوامر الملكية التي صدرت السبت، وأطاحت بالأمير متعب بن عبدالله وعدد آخر من الأمراء والمسؤولين.

 

ونشر “القرني” في تغريدة له عبر  صفحته بتويتر، قصيدة بعنوان “تحية وطن” استكمل فيها شيخ البلاط مسلسل تمجيده وتأليهه لرموز النظام القمعي وعلى رأسهم وولي عهده محمد بن سلمان.

 

ويبدو أن الداعية عائض القرني أراد أن يثبت ولائه أكثر وأكثر لسيده “ابن سلمان”، ببثه هذه القصيدة تزامنا مع القرارات الملكية الأخيرة التي أطاحت بعدد كبير من الأمراء والمسؤولين ورموز الدولة، إلا ان هذا الأمر لم يشفع له.