أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، ، عن سعادته من تشكل تحالف يجمع بين إسرائيل ودول سنية “عصرية” لم يسمها.

 

وأضاف نتنياهو، خلال كلمة أمام مركز الأبحاث “شاتام هاوس” في لندن، إن الخطر الذي تشكله إيران على جيرانها في الشرق الأوسط سيدفعهم إلى إقامة تحالفات كان “من غير الممكن تخيلها”.

 

وأشار إلى أن “إيران تلتهم جيرانها بلداً بعد الآخر، وتفعل ذلك إما عبر الغزو مباشرة أو عبر الوكالة”، قائلاً: “لقد سيطروا على لبنان واليمن، ويحاولون فعل نفس الشيء في العراق وسوريا”.

 

واعتبر نتنياهو أن “الخبر السار هو أن الآخرين (في إشارة إلى بعض الدول السنية) يتجمعون حول إسرائيل بشكل لم يحدث في السابق (..)، إنه أمر لم أتوقعه أبداً في حياتي”.

 

وأوضح أن “إسرائيل تبذل جهوداً شاقة لتشكيل تحالف مع الدول السنية العصرية لإدانة ومكافحة العدوان الإيراني”.

 

وتنظر إسرائيل إلى إيران باعتبارها عدوتها الأولى.

 

ومنذ احتلالها أرض فلسطين سنة 1948 وقعت دولتان عربيتان فقط، مصر والأردن، اتفاقيات سلام مع إسرائيل.

 

وسعت الولايات المتحدة للترويج لتحسين العلاقات بين إسرائيل والدول العربية، وتأمل إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ، تعزيز المصالح الإقليمية المشتركة للوصول لاتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني.

 

 

يشار أن السعودية والإمارات والبحرين من أبرز الدول المتهمة بالتحالف مع إسرائيل نظرا لطبيعة “العدو” المشترك بينهم مع تل أبيب وهو إيران.

 

ويقول مراقبون، ليست إيران وحدها من يلتهم جيرانها بل السعودية تفعل ذلك مع البحرين وتسعى لذلك مع قطر، وكذلك الإمارات متهمة بالسيطرة على أجزاء كبيرة من اليمن وخاصة في عدن وسقطرى. أما إسرائيل فهي تلتهم بالفعل فلسطين والجولان وأجزاء من لبنان وكانت تحتل سيناء كاملة.