طالب الرئيس الأمريكي، دونالد ، بإعدام الأوزبكي سيف الله سايبوف منفذ حادث الدهس الذي وقع في مانهاتن بنيويورك، وأسفر عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 12 آخرين.

 

وقال ترامب في تغريدة عبر “تويتر”:”إرهابي نيويورك كان فرحا لدى طلبه تعليق علم في غرفته في المستشفى. لقد قتل ثمانية أشخاص وأصاب 12 آخرين بجروح بالغة. يجب أن تكون عقوبته !”.

وكان “ترامب” قال في تعليقه الأوليّ على الحادثة: “في نيويورك، يبدو أن هناك هجوما آخر من شخص مجنون مريض. الأمن يتابع الموقف. ليس في الولايات المتحدة”.

 

وأضاف ترامب في تغريدة منفصلة “لا يجب أن نسمح لتنظيم الدولة الإسلامية بالعودة أو بدخول بلادنا بعد هزيمتهم في الشرق الأوسط وغيره. كفى!”.

 

من ناحيته، قال حاكم نيويورك أندرو كومو، الأربعاء، إن “سيبوف”، اعتنق “الفكر المتطرف” داخل الولايات المتحدة.

 

وأضاف كومو أن “الأدلة تظهر أنه بعد انتقال سيبوف إلى الولايات المتحدة أصبح مطلعا على داعش وتكتيكات الإسلاميين المتطرفين”. وأوضح أنه لم تمر سوى ساعات قليلة على الحادث والتحقيقات ما زالت جارية. وأشار إلى أن الأدلة المتوفرة حتى الآن تظهر أن الهجوم حادث فردي.