“شاهد” عبد الفتاح مورو لـ”شيخ الأزهر”: كان الأولى أن تنتقد انتهاك الحرمات في مصر قبل الحديث عن تونس!

1

وجه عبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة والنائب الأول لرئيس البرلمان التونسي انتقادات لاذعة للأزهر بسبب تدخله في شان تونسي داخلي.

 

وقال “مورو” ردا على تصريحات شيخ الأزهر أحمد الطيب الاخيرة التي انتقد فيها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي على خلفية المساواة بين المراة والرجل في الميراث وزواج التونسية بغير المسلم خلال استضافته في برنامج “حوار” على قناة “فرانس 24″، إنه ” إنه كان أحرى بالأزهر أن يهتم بالأوضاع في مصر أولا قبل تونس”.

 

كما دافع “مورو” عن قانون المالية الجديد المثير للجدل، نافيا أن يكون مجحفا بحق المواطنين، كما دافع عن قانون المصالحة الإدارية التي تعتبره المعارضة تبييضا للفساد وترسيخا للإفلات من العقاب.

 

كما أكد على أن الحكم بالسجن على الشاب الجزائري والتونسية بسبب قبلة في الطريق العام والتي أثارت الراي العام بأنه أمر غير صائب.

 

وكان أحمد الطيب شيخ الأزهر قد جدد انتقاده لدعوة الرئيس التونسي للمساواة في الميراث بين الرجل والمرأة والسماح للتونسيات بالزواج من غير المسلم وندد بمطالبات “إباحة الشذوذ”.

 

وقال الطيب، في كلمة خلال افتتاح المؤتمر الدولي الثالث لدار الافتاء المصرية إن الهجوم على الإسلام والمسلمين “تزامن أيضا مع إزاحة البرقع عن وجه التغريب ودعوات وجوب مساواة المرأة والرجل في الميراث وزواج المسلمة بغير المسلم وهو فصل جديد من فصول اتفاقية السيداو وإزالة أي تميز بين الرجل والمرأة يُراد بالعرب والمسلمين الآن أن يلتزموا به ويُلغوا تحفظاتهم عليه”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. جواد يقول

    مورو اتجنن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.