AlexaMetrics على ذمة صحيفة "عكاظ".. تأجيل القمة الخليجية لـ 6 أشهر بسبب الأزمة الحالية | وطن يغرد خارج السرب

على ذمة صحيفة “عكاظ”.. تأجيل القمة الخليجية لـ 6 أشهر بسبب الأزمة الحالية

أفادت وسائل إعلام سعودية أن قيادات خليجية ترجح تأجيل القمة الخليجية المزمع انعقادها في دولة الكويت نحو 6 أشهر.

 

ونقلت صحيفة “عكاظ” عن مصادر متطابقة، زعمها أن التأجيل يهدف إلى “إزالة الخلافات وإنهاء الأزمة التي اندلعت بسبب عدم التزام الحكومة القطرية باتفاق الرياض 2013 وملحقاته التكميلية في 2014، إضافة إلى ضلوعها في دعم الإرهاب وتمويله، واحتواء رموز جماعات إرهابية”..

وأكدت المصادر أن التأجيل مقترح كويتي ولم تتلق الكويت جوابا من الدول حتى الآن.

 

في غضون ذلك، نسبت مواقع إلكترونية إلى الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي تأكيده أن دولة الكويت أجلت القمة الخليجية المقبلة التي تستضيفها وذلك لتسوية الخلافات بين قطر ودول الحصار والحل الجذري لأسباب الخلاف والأزمة في العلاقات الأخوية.

 

ونقل موقع “العهد” عن وزير خارجية الكويتي قوله: “إنه تم تسليم قرارنا هذا إلى الأمانة العامة لمجلس التعاون وأكدنا وفقه أن استمرار الأزمة والوضع الراهن سيفاقم العلاقات بين الأشقاء يوما فيوما وسينعكس سلبا على أداء القمة المقبلة ومن هذا المنطلق تم إرجاؤها إلى 6 أشهر حتى عودة العلاقات الطبيعية بين دول الخليج واتخاذ موقف واحد بينها أفضل ومهم للغاية بما يعود بالنفع للجميع”.

 

يأتي ذلك بينما وصل وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، أمس السبت، إلى العاصمة السعودية الرياض يتوجه بعدها إلى الدوحة، لإيجاد مخرج للأزمة، مقتفيا أثر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي زار العاصمة السعودية للغرض نفسه، الإثنين الماضي.

 

وتؤكد معظم التسريبات أن زيارة أمير الكويت الخاطفة للرياض لم تحقق أيا من أهدافها في التوصل إلى الحد الأدنى من التوافق الخليجي بما يسمح بانعقاد القمة الخليجية في ديسمبر/كانون الأول المقبل في الكويت بموعدها، وبحضور كل الدول الأعضاء، ومنع حدوث انقسام في مجلس التعاون الخليجي.

 

وسبق لنائب وزير الخارجية الكويتي أن نفى الشهر الماضي أن تكون وساطة بلاده في الأزمة الخليجية فشلت، مؤكدا أن جهود الكويت ستستمر إلى أن تطوى صفحة هذا الخلاف، مضيفا أن الولايات المتحدة تبذل محاولات واجتهادات للوصول إلى حل سريع لهذه الأزمة.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. عسى أن لا تعقد أبدا ! ماذا استفاد الخليجي من هذه المنظمة ؟ في عام 1970م وما قبلها كان الخليجي يمكنه السفر من مسقط إلى الكويت بدون أوراق هوية وبدون نقاط الاذلال الحدودية ! وكان التعاون مع العراق واليمن والشام في قمته تبادل تجاري قوي وزيارات وروابط قبلية وعائلية ! بعد الاستقلال الشكلي من بريطانيا وضعت نقاط الحدود وفرضت الضرائب والمكوس وأصبح التنقل أصعب ما يكون ! وعندما تأسست هذه المنظمة بأمر بريطاني عام 1981م لم يتجاوز دورها الشكليات والخوف من إيران الخميني والعراق صدام ! ومن عام 1991م وإلى اليوم محلك سر بل للخلف در ! مشاريع وهمية بيع كلام نزاعات وأزمات مزمنة ومستفحلة وليس نهاية بالحصار المفروض على قطر ! عن أي تعاون تتحدث ؟ دغدغة المشاعر والكذب شيء والسياسة شيء آخر ! السياسة فن الممكن ! وديباجة اللغة والتاريخ والجغرافيا والدين والعادات والتقاليد لم تعد تجدي مع جيل جديد يعلي شأن المصلحة الاقتصادية فوق الدجل والأكاذيب ! لذا الخليجي ليس مهتما كثيرا بهذه المنظمة المهزلة التي دخلت رف النسيان مثل الجامعة المعتقة ولن يأثر ذلك كثيرا أو قليلا على حياة رجل الشارع العادي!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *