“شاهد” شقيق أحد الضباط القتلى في هجوم الواحات متفاخرا: شقيقي شارك في فض اعتصام رابعة!

3

أكد شادي صلاح الدين، شقيق ، أحد ضحايا حادث ، بمحافظة الجيزة (جنوب )، أن أخاه شارك في ما يعرف بـ”فض اعتصام ميدان رابعة العدوية” في آب/ أغسطس 2014.

 

وقال صلاح الدين في مداخلة مع برنامج “العاشرة مساء” عبر فضائية دريم المصرية السبت، إن شقيقه تخرج من كلية الشرطة، ثم انضم للعمليات الخاصة بالأمن المركزي، مضيفا: “اتحايلنا عليه كتير إنه يتنقل ويسيب القطاع نظرا لخطورته، ولكنه دايما كان بيرفض ويقول العمليات الخاصة مكان للرجالة، وأنا مش هسيب زملائي اللي أكلت معاهم عيش وملح”.

 

وتابع: “شقيقي كل يوم كان يروح مأمورية واحنا بنعيش على أعصابنا، ومننساش دوره في فض اعتصام رابعة الإرهابي، كان موجود هناك، عمرو اشترك في عمليات كتير جدًا، وكان دايمًا بيُختار للعمليات الصعبة، وحبيبي مايتعزّش على ربنا”.

 

واستطرد: “نريد نحن أهالي الشهداء أن نعلم أين كان التقصير، ده من حقنا، الشرطة يسقُطوا يوما بعد يوم، لحد امتى؟ هل دم ولادنا رخيص؟ دم أولادنا غالي جدا، وعايزين نعرف إيه اللي حصل، مفترض أن الداخلية هي اللي بتعمل كمائن مش يتعمل فيها كمين”.

 

وشهدت الجمعة حادثا استهدف قوات أمنية مصرية في منطقة الواحات في محافظة الجيزة (جنوب )، راح ضحيته ما لا يقل عن 58 فردا من قوات الشرطة ما بين ضابط ومجند.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    المجرمين جنس شيطاني واحد…الكلاب السعرانة اصل عساكر وبوليس النظام المصري البربري

  2. Kamel Gad يقول

    الجزاء من جنس الفعل، وكما تدينُ تُدَان۔۔۔۔
    شقيقه كان قاتلا وأدمن سفك دماء الأبرياء فكان جزاؤه من جنس ما صنع “ولا يظلم ربُّك أحدا”۔۔۔۔

  3. اسامة الخير يقول

    ﴿وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ (43)﴾

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.