AlexaMetrics أردوغان يرفض استخدام ترامب لعبارة "الإرهاب الإسلامي" ويصرح: المسلمون ليسوا حقل تجارب" | وطن يغرد خارج السرب

أردوغان يرفض استخدام ترامب لعبارة “الإرهاب الإسلامي” ويصرح: المسلمون ليسوا حقل تجارب”

رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استخدم بعض الساسة والزعماء لمصطلح “الإرهاب الإسلامي” والذي كثيرا ما ردده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

ووفقا لـ “الأناضول” جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أردوغان اليوم السبت، خلال “منتدى الحضارات” الذي نظمته جامعة “ابن خلدون” التركية في مدينة إسطنبول، حيث شدد خلال حديثه على أن المسلمين ليسوا حقل تجارب للحضارات والثقافات والأديان الأخرى.

 

ولفت أردوغان إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستخدم عبارة “الإرهاب الإسلامي”، وتركيا رفضت ذلك مرارا، وأضاف متسائلا “هل يستطيعون (الغرب) أن يطلقوا الوصف نفسه على بوذيين قتلوا مسلمي الروهنغيا؟”.

 

وأضاف “إذا كان العالم الإسلامي يعاني اليوم من الإرهاب والتأخر، ومنغمسا بالصراعات المذهبية والسياسية، فإنه يحرم علينا قضاء لحظة راحة”.

 

وأكد الرئيس التركي أن حضارة الإسلام هي القوة الوحيدة التي تستطيع الحفاظ على الإنسانية للعالم. وهذه الحقيقة لا يمكن أن تغيّرها منظمات إرهابية مثل “داعش” أو “القاعدة” أو “بوكو حرام”، ولا قيام حكام غير مؤهلين باضطهاد شعوبهم.

 

وشدد على أن بلاده هي الدولة الأكثر مكافحة لتنظيم “داعش” الإرهابي، وتقول للعالم إنه تنظيم لا علاقة له بالإسلام، لكن ثمة أطراف (لم يسمّها) تدعمه بالسلاح.

 

وتعليقا على دعوة تركيا لإصلاح الأمم المتحدة، قال أردوغان “ظروف الحرب العالمية الثانية في طرف، والظروف الراهنة في طرف آخر”.

 

وتابع “هناك 5 دول (الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن) تحدد مصير العالم، النتيجة يحددها ما يصدر عن ألسنتهم، وهذا أمر غير مقبول”.

 

وأردف “لا يمكن تصور استمرار نظام مبني على الاستغلال واستعباد الناس عبر سلاسل غير مرئية، واستهلاك غير محدود، وجعل الإنسان سلعة، إلى ما لا نهاية”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. حتما ستنبح وتنهق الكلاب والبغال الحماراتية والسعودية والمصرية والبحرينية مستنكرة ومنددة بالسيد اردوغان…كلاب الصهاينة وبغالها الحماراتيين والسعوديين والمصريين والبحرانيين وحتى الاردنيين ستأخذهم العصبية ويردون على السيد اردوغان والتنديد بتصريحاته التي اراها نزلت كالصاعقة على رؤوسهم الكلبية البغلية…

  2. اللهم احميه وانصره على كل من عاده وعادى المسلمين اللهم كل من أرد بِنَا وبديننا خيراً فوفقه لكل خير ومن أرد بِنَا وبل المسلمين شراً فخذه أخذ عريزاً مقتدر يا الله
    انظروا الى كل أنحاء الارض هل يوجد قتل وذبح وتنكيل الا با المسلمين
    حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حولا ولا قوة الا با الله العلي العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *