AlexaMetrics الهجوم السعودي على #مرزوق_الغانم بتواصل.. كاتب سعودي يصفه بالصراخ الفارغ والغوغائي والتهريجي! | وطن يغرد خارج السرب

الهجوم السعودي على #مرزوق_الغانم بتواصل.. كاتب سعودي يصفه بالصراخ الفارغ والغوغائي والتهريجي!

في إطار الدعوات التطبيعية التي يطلقها “صهاينة العرب” من حين إلى آخر، وبعد أن وجه خطاب رئيس البرلمان الكويتي صفعة مدوية لهذه الدعوات، شن الكاتب السعودي الليبرالي محمد علي المحمود هجوما عنيفا على مرزوق الغانم على إثر طرده للوفد الإسرائيلي من اجتماعات الدورة الـ137 لاتحاد البرلمانات الدولي، واصفا حديثه بـ”التهريج”..

 

وقال “المحمود” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على الأمر: ” بعد الكلام التهريجي لـ #مرزوق_الغانم والتأييد له؛ أيقنت أن “عبدالناصر” لم يمت، وأن شعبوية الستينيات الغوغائية لا تزال صاخبة في عقول الجماهير”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى مرفقا فيديو مرزوق الغانم يظهر طرده للوفد الإسرائيلي، معلقا بالقول: ” هنا صراخ/ لغة غير لائقة،، تنتمي إلى عصور قومجية بائدة. بطولات الصراخ الفارغ #مرزوق_الغانم”.

 

وقال الغانم في كلمة ألقاها تعقيبا على كلمة وفد (إسرائيل)، في المؤتمر الـ137 للاتحاد البرلماني الدولي، الذي عقد في مدينة “سانت بطرسبورغ” الروسية، الثلاثاء، إن “ما ذكره ممثل هذه البرلمان المحتل الغاصب يمثل أخطر أنواع الإرهاب، وهو إرهاب الدولة، وينطبق على هذا المثل المعروف عالميا: إن لم تستح فاصنع ما شئت”.

 

وضجت القاعة بالتصفيق الحاد للغانم تأييدا لموقفه. وانفعل «الغانم» : “عليك أن تحمل حقائبك وتخرج من القاعة بعد أن رأيت ردة الفعل من كل البرلمانات الشريفة في العالم”.

 

وأكمل مخاطبا رئيس وفد الكنيست الإسرائيلي: “اخرج من القاعة إن كان لديك ذرة من كرامة.. يا محتل، يا قتلة الأطفال”.

 

ورضخ الوفد الإسرائيليّ لهجوم الغانم، وقام بالخروج من قاعة الاجتماع، وسط استمرار التصفيق من ممثلي برلمانات العالم المشاركين في الاجتماع.

 

وأشاد النشطاء في تويتر بموقف “الغانم” الذي وصفوه بالمشرف في زمن الانبطاح العربي لإسرائيل.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. وانت يا سعودي يا عبد يا ابن الحرام شو موقعكوا بالإعراب غير كفرة خونة بتطييح حطموا يا حثالة الحثالة يا خونة يا سعوديين لا تدخلوا بفلسطين اتركونا لوحدنا لعنة الله علي مل خائن منكوا يا عملاء مش قادرين علي قرود الحوثي سنة ثالثة يا اغنام تفو عليكوا يا جرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *