AlexaMetrics نُزعت الرحمة من قلوبهم.. "شاهد" أطباء مصريون يرفضون علاج مريض بالشلل ويوبخونه:"رائحتك سيئة"! | وطن يغرد خارج السرب

نُزعت الرحمة من قلوبهم.. “شاهد” أطباء مصريون يرفضون علاج مريض بالشلل ويوبخونه:”رائحتك سيئة”!

في واقعة مؤلمة رفض أطباء مصريون علاج مواطن مريض بالشلل النصفي أصابته قرح الفراش، وأهانوه داخل المستشفى قائلين:”انت معفن وقرحك معفنة وريحتك وحشة”.. بحسب ما نقله المريض عبر صفحته بفيس بوك.

 

ووفقا لما نقلته وسائل إعلام مصرية، رفض أطباء مستشفى سوهاج الجامعي التعامل مع حالة مريض يدعى “عمر الطويل” بسبب سوء رائحته الناتجة عن تدهور حالته الصحية وتقيح جروحه.

 

قصة “الطويل” بدأت عندما تعرض لحادثة منذ 3 سنوات، تسببت في كسر بفقرات الظهر طرحه قعيد الفراش بلا عمل أو مصدر دخل، ليجد نفسه يعيش في شقة أحد أقاربه.

 

وكان عمر الطويل، صاحب الثلاثين عام والعامل بالنقاشة ولديه طفلان، قد سقط سقوطه من أعلى “السقالة” أثناء أداء عمله كنقاش فى عام 2014 أصابه بقطع في النخاع الشوكي، مما أدى إلى إصابته بـ”شلل نصفي”.

 

واستغاث المواطن المصري بالمحافظ وأعضاء مجلس النواب للتدخل ومعالجته إلا أنه لم يلق أية إستجابة منهم، ولكنه يذهب للمستشفى الجامعي لعلاج القُرح الموجودة في جسده. وحتى علاج القُرح أصبح شئ صعب لديه، حيث رفض أطباء مستشفى سوهاج الجامعي التعامل معه بسبب رائحته الكريهة، حسب ما قال عمر الطويل في بث مباشر على صفحته بـ”فيس بوك” رصدته (وطن).

 

وقال “الطويل” في البث المباشر على صفحته: “حرام عليكم.. أنا من ساعة ما الممرضة والدكتورة جولي وقالولي إنت معفن وأنا ما شفتش حد منهم لحد دلوقتي وأنا ممكن تجيلي حالة تسمم.. وحتى الغرفة اللي إحنا فيها مش منظر غرفة دي عاملة زي الخرابة أقسم بالله”.

 

وعن طريقة تعامل الطاقم الطبي معه، يقول: “الممرضة جات قالتلي إنت معفن وقرحك معفنة ومش هغيرلك والكلام دا من إمبارح وممكن يجيلي تسمم في الدم.. مستشفيات الحكومة اللي مدعمة من الدولة بتعايرنا بالمرض”.

 

وتابع: “هما مش هيعملولي عملية يمشوني على رجليا.. أنا عندي قطع في الحبل الشوكي وعايز أعالج القُرح بس.. القُرح اللي بتنزف.. القٌرح اللي بيقولوا عليها هما معفنة.. وسيادة المحافظ عاملي قرار علاج على نفقة الدولة أديلوا 7 شهور مطلعش”.

 

شاهد..

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *