AlexaMetrics "هل هذا من دين الله يا صاحب الأخلاق!".. مغرد إماراتي يقصف جبهة #وسيم_يوسف | وطن يغرد خارج السرب

“هل هذا من دين الله يا صاحب الأخلاق!”.. مغرد إماراتي يقصف جبهة #وسيم_يوسف

استنكر المغرد الإماراتي الشهير بتسريباته من داخل أروقة الحكم بالإمارات “مجتهد الإمارات” مواقف وتصريخات صبي ابن زايد المجنس إماراتيا #وسيم_يوسف المتناقضة والتي يهدف من خلالها للحصول على مزيد من “الرز” الإماراتي.

 

وكان وسيم يوسف قد غرد عبر صفحته الرسمية بتويتر وفقا لما رصدته (وطن) بما نصه:”عجباً لمن يريد الهداية لشخصٍ يراه على ضلالة، فيقوم بشتمه وسبه وقذفه ! كيف سيهتدي إليك وأخلاقك لاتعكس نور طريقك ! فالدين أول ما يهذب الأخلاق”

https://twitter.com/waseem_yousef/status/917786810754981888

 

ليرد عليه “مجتهد الإمارات” في تغريدة وضعته بموقف محرج حيث أثبتت تناقضه:”ماذا عن خلافك مع بعض الدعاة و اتهامهم بالعمالة بدون أية بينة؟ هل هذا من دين الله يا صاحب الأخلاق!”

https://twitter.com/mujtahiduae/status/917814686955040773

 

وكذلك هاجمه العديد من النشطاء الذين وصفوه في ردودهم بالمنافق المتلون.

 

 

https://twitter.com/abu_gooory/status/917795956447379456

 

https://twitter.com/HAMAD707QATAR/status/917822808050114560

 

يشار إلى أنه خلال برنامجه على فضائية “أبوظبي”، ظهر “وسيم يوسف” وهو يرد على متصل سعودي سأله عن المعتقلين، بالقول: “كل من انتقدته عندكم في السجون”.

 

وعند اعتراض المتصل على تعميم “يوسف”، قال الأخير: “99% منهم في السجون”، مضيفا “الزمن كفيل، كل من انتقدتهم، وحذرت منهم، في السجون”.

 

ووصف “يوسف”، الدعاة المعتقلين بأنهم “خونة من الإخوان المسلمين، وليسوا علماء”.

 

وردا على قول المتصل بأن «عبدالعزيز الفوزان” من الأشخاص الذين حرض عليهم الداعية الإماراتي، ولم يعتقل بعد، فكان رد الأخير بالقول: “انتظر انتظر.. الأيام بيننا”.

 

ومنذ 9 سبتمبر/أيلول الجاري، بدأت الأجهزة الأمنية السعودية حملة اعتقالات موسعة شملت أساتذة جامعات ومثقفين وكتابا واقتصاديين ودعاة ومحامين وشعراء وإعلاميين، في إطار حملة تستهدف فيما يبدو بعض الأصوات التي لها وجهات نظر مختلفة عن الحكم.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *