تعرضت لحالة إغماء شديدة.. تدهور صحة ابنة #القرضاوي بعد تجديد حبسها للمرة السابعة بمصر

0

أكدت أسرة ، ابنة الداعية المعروف ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الإثنين، أن ابنتهم المحبوسة احتياطيًا بمصر تعاني “تدهورا حادا في حالتها الصحية”.

 

وحمل بيان الأسرة المتداول بمواقع التواصل، السلطات المصرية مسؤولية تدهور الحالة الصحية لابنتهم “علا”، مؤكدة أن ما يحدث معها هو “قتل بطيء خلف الأسوار”.

 

وجددت نيابة أمن الدولة العليا في أمس، الأحد، حبس علا القرضاوي احتياطيا 15 يوما، فيما تقرر تأجيل نظر تجديد حبس زوجها حسام خلف إلى 11 أكتوبر/تشرين أول الجاري، وفق البيان.

 

وفي تصريح للأناضول، قال أحمد أبو العلا ماضي، محامي ابنة القرضاوي، إنه سيتم نظر تجديد حبس نجلة القرضاوي، يوم 22 أكتوبر/تشرين أول الجاري.

 

وأشار أنه طالب أثناء العرض الأخير على النيابة بإيداعها المستشفى لتدهور حالتها الصحية، والنيابة ردت بفحص طلبه دون تحديد موعد لذلك.

 

وقال بيان أسرة القرضاوي الصادر اليوم، إن “علا” تعرضت لحالة إغماء شديدة أثناء تجديد حبسها الأخير أمام نيابة أمن الدولة العليا، وإنها تشعر بـ”قلق شديد على حياتها بسبب ظروف احتجازها غير الآدمية والمعاملة اللاإنسانية التي تتعرض لها”.

 

وأوقفت السلطات المصرية، في يونيو/حزيران الماضي، علا القرضاوي (55 عامًا) وزوجها حسام خلف (58 عامًا)، إثر اتهامهما بـ”الانتماء لجماعة أُسست مخالفة للقانون (جماعة الإخوان)، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الأمن ومؤسسات الدولة”، وهي التهم التي تم نفيها من جانب محاميهما وقتها.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.