اجتاح هاشتاغ “”، ” بالسعودية، عبّر من خلاله مغرّدون عن غضبهم من ناقشات تدور حول في خطوة تعتبر مفاجأه للجميع، وأن الأمر في يد هيئة الرياضة ، وينقص فقط التنسيق مع الاتحاد السعودي، وبعض الجهات الرسمية داخل المملكة.

 

وشن النشطاء هجوما حادا على النظام السعودي ووليّ العهد ، الذين وصفوه بأن يجرّ البلاد لمستنقع كبير بتمرده على التقاليد وكسره للهوية الدينية المحافظة التي هي أساس .

 

ورصدت (وطن) بعض تعليقات النشطاء عبر الهاشتاغ الذي لاقى انتشارا واسعا خاصة بين السعوديين، الذين صبوا غضبهم على النظام وسياساته ورؤية 2030.

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية قد اتخذت مجموعة من القرارات خلال الأيام الماضية تعزز فيها توجهها السريع نحو “”، بدأت بالسماح للمرأة السعودية بالمشاركة في احتفالات العيد الوطني الـ87 ومن ثم السماح للنساء بقيادة السيارة، والسماح لها أيضا بقيادة سيارات الاجرة، وظهور راقصات لأول مرة في الفنادق، ثم تبعها قرارا برفع الحظر الممتد لأكثر من ثلاثة عقود عن القنوات التلفزيونية الرسمية ببث الحفلات الغنائية.