AlexaMetrics لوجود موالين لـ"ابن نايف" في وزارة الداخلية.."ابن سلمان" يحتجز المعتقلين في شقق سكنية تابعة لأمن الدولة | وطن يغرد خارج السرب
محمد بن نايف

لوجود موالين لـ”ابن نايف” في وزارة الداخلية..”ابن سلمان” يحتجز المعتقلين في شقق سكنية تابعة لأمن الدولة

كشفت  مصادر مقرّبة من الداعية السعودي الشهير والمعتقل منذ أكثر من أسبوعين، الدكتور سلمان العودة ، أن أسرة الداعية ممنوعة من التواصل معه وأنها لا تزال تجهل أي شيء عنه أو عن مكان احتجازه بعد اعتقاله بتهمة الصمت عن قطر وعدم مشاركته في الحملة الإعلامية ضدها واعتقال شقيقه الدكتور خالد العودة لاعتراضه على حملة الاعتقالات في أيامها الأولى، خصوصاً أنه لا أثر لهما ولبعض المعتقلين في السجون الرسمية وعلى رأسها سجن الحائر في الرياض”.

 

ورجّحت المصادر أن يكون المعتقلون محتجزين في شقق وأماكن سرية تابعة لجهاز أمن الدولة الذي يأتمر بأمر ولي العهد مباشرة من دون المرور بأقسام وزارة الداخلية التي لا يزال جزء موالٍ لولي العهد السابق محمد بن نايف يعمل بها، بحسب ما نقلته صحيفة “العربي الجديد”.

 

وفي السياق نفسه فرّ عدد من الكتاب والسياسيين ورجال الدين الموالين لولي العهد السابق محمد بن نايف من السعودية إلى الخارج، خوفاً من أن تطاولهم يد أكبر حملة اعتقالات في تاريخ السعودية الحديث، كما وصفتها صحيفة “الغارديان” البريطانية.

 

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الداعية الشهير “سلمان العودة” بتهمة “الصمت” عن التطاول على قطر.

وأكد حساب منظمة “القسط” بـ”تويتر”، قد أكد خبر اعتقال الداعية السعودي المعروف الدكتور سلمان العودة وقام بنشر عدد من الرسائل الخاصة التي وردته من أحد المقربين من الشيخ.

 

وجاء في الرسائل المنشورة أن السلطات السعودية داهمت منزل “العودة” وطلبوا من الشيخ الذهاب معهم للتحقيق بشأن تغريدته الأخيرة عن قطر وفرحته ببوادر المصالحة.

 

ووفقا للرسالة رد عليهم الداعية السعودي بقوله:”استدعوني بشكل رسمي وأنا أذهب معكم.. عيب تسوون هذا من أجل تغريدة أحمد فيها الله، وقال أنتم تأزمون الوضع وتستفزون الناس”.

 

وتعالت الأصوات داخل المنزل ووعده المقتحمون بأنهم يريدوه لبعض الأسئلة فقط وسيعود لبيته سريعا.

 

ليؤكد الراوي أن “العودة” ذهب معهم، ولم يعرف عنه أي خبر إلى الآن.

 

وخلال الأيام الماضية، قامت السلطات السعودية بشن حملة اعتقالات واسعة وما زالت مستمرة حتى اليوم طالت أكثر من 20 داعية وشخصية بارزة.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. من المعروف جيدا ان اي حكومة او دولة بها ما يعرف بأمن الدولة فهذه حكومة قمعية وتستخدم هذا الجهاز لقمع وترهيب المواطنين ولكن نقول لا حول ولا قوة الا بالله وحسبنا الله وكفى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *