AlexaMetrics أمير سعودي مستنكرا إغلاق حلقات تحفيظ القرآن: "التوحيد ليس راية على سارية بل عقيدة في القلب" | وطن يغرد خارج السرب
علم السعودية

أمير سعودي مستنكرا إغلاق حلقات تحفيظ القرآن: “التوحيد ليس راية على سارية بل عقيدة في القلب”

عبر الأمير السعودي “سعود آل سعود” عن غضبه الشديد من التحولات الجديدة التي ظهرت في المملكة، مستنكرا ما تم تداوله من اتجاه المملكة لإيقاف حلقات تحفيظ القرآن الكريم وحصرها فقط على الحصص الدراسية، مؤكدا بان ذلك يعد تفريطا بميراث الأجداد، محذرا ولاة الامر بأن “التوحيد” ليس راية بل عقيدة تعقد في القلب.

 

وقال “آل سعود” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” هناك اتجاه يدعو إلى إيقاف حلقات التحفيظ و حصرها فى حصة مدرسية يا ولاة الأمر هل يرضيكم أن يتم إيقاف كافة حلقات تحفيظ القرآن؟!”.

https://twitter.com/sfaiksa/status/915151687572234240

 

وأضاف في تغريدة اخرى محذرا ولاة الأمر: ” من يفرط بميراث أجداده سيلفظه التاريخ التوحيد ليس راية تعلق على سارية ، بل عقيدة تعقد فى القلب “.

https://twitter.com/sfaiksa/status/915483781611638786

 

يأتي ذلك في وقت كشف فيه حساب “ويكليكس الخليج” في تغريدة دونها عبر حائط تويتر الخاص به رصدتها (وطن):”خاص : قرارات حاسمة خلال الفترة القادمة – إلغاء هيئة كبار العلماء إلغاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر  – إلغاء حلقات التحفيظ”

https://twitter.com/Khaleaks/status/915123471612616704

 

وجاءت هذه التحولات في وقت غصت به مواقع التواصل الاجتماعي بالاستهجان والانتقادات غير المسبوقة للاحتفال باليوم الوطني السعودي، الذي عاشته المملكة يوم السبت الماضي، وكأن المملكة كانت محتلة وخرجت من الاحتلال يوم السبت الماضي فقط، رغم أن هذه هي الذكرى 87 لتوحيد أقاليم البلاد، تحت اسم المملكة العربية السعودية.

 

وقد تصدر وسم #الوطنيه_ليست_بالمعاصي الرقم الأول سعوديا والخامس عالميا لشدة تداوله. وذلك اعتراضا على نزول الشباب والفتيات الى الشوارع في العاصمة الرياض، وغيرها من المدن والرقص واللهو فيها حتى وقت متأخر ليلا، في صورة لم تعتدها البلاد في تاريخها. وأرجع بعضهم السبب لسماح هيئة الترفيه للمرأة بالمشاركة، وعدم الفصل بين الذكور والإناث.

 

وعرض كثير من هؤلاء المنتقدين السعوديين صوّرا عبر “سناب شات” لمقاطع فيديو، تم تداولها من قبل الآلاف على تويتر، منتقدين فكرة الاختلاط والأغاني والرقص وسط الشوارع، حيث قال بعضهم “لا أصدق أن ما أراه يحصل في المملكة”!

 

وشهدت مدن ومناطق السعودية المختلفة احتفالات وفعاليات على جميع الأصعدة، الفنية والاجتماعية والثقافية والرياضة، حيث تزينت الشوارع والمنازل باللون الأخضر وبصور الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

 

كما أنه سمح للمرأة، للمرة الأولى في التاريخ، بدخول الاستادات الرياضية والاحتفال والاختلاط، في المملكة المتشددة، والتي تعتبر هذه الفعاليات كفرا وجهرا بالمعاصي.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *