أكّد الدّاعية د.، أنّ “ هم أخطر أعداء وكل من يتعاون معهم أو يطّبِع معهم فهو خائن”، وذلك في إطارِ تعليقه على تغريدةٍ للمحلل السياسي العراقي “”، ادّعى فيها أن “ ليست عدوة للعرب”.

كان “العبدان”، الذي باع نفسه للسعودية ودول الحصار، وتبنى موقف العهد الجديد فيها حول إسرائيل، قد شن هجوما عنيفا على ، مشيرا في الوقت نفسه بأن إسرائيل ليست عدوة.

 

وقال “العبدان” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”: “ ليست عدو للدول العربية وكفانا نعيش على معلومات تم غسل ادمغتنا بها لعقود طوال من الزمن. ليست صديقة لنا ولكنها ليست عدو”.

 

وأضاف في تغريدةٍ ثانية: ”اكثر شعب لايريد لبلده ان يتحرر هو الشعب الفلسطيني فبقاء بلده محتلا معناه وجود قضية يستطيع الترزق منها وجلب الأموال وبدونها لن يحصل على شيء”.