كشف مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية “حسين أمير عبداللهيان” أن أرسلت وسيطا إلى طهران للدفع باتجاه حل سياسي في .

 

وقال “عبد اللهيان” في تصريحات نقتها وكالة أنباء” فارس” الإيرانية، إن طهران استجابت لهذه الخطوة، معربا عن أمل بلاده، بعودة العلاقات قريبا مع السعودية.

 

يذكر أن الرياض قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، بعد يوم واحد من قيام محتجين إيرانيين باقتحام وإضرام النار في مقر السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد بعد إعدام رجل الدين السعودي الشيعي “نمر باقر النمر”.

 

وكان وزير الخارجية السعودي”عادل الجبير”قال قبل أيام، خلال مؤتمر صحفي في الرياض، إنه “على إيران أن تغير سلوكها، إذا أرادت علاقات طبيعية مع السعودية”.

 

وأضاف “الجبير”: “عليها أن تكف عن التدخل في شؤون الآخرين ودعم الإرهاب ومهاجمة السفارات واستهداف الدبلوماسيين”.

 

وقال أيضا: “لقد أردنا أن تكون لدينا علاقات سلمية مع إيران لكننا واجهنا تدخلا في شؤوننا الداخلية وهجمات ضد سفاراتنا وخلايا إرهابية زرعتها إيران في بلادنا والدول المجاورة”.