AlexaMetrics فيديو| زعيم عصابة يُسمي نفسه "ابن لادن بورما" يقود مذابح الروهينغا .. حقائق مثيرة عن البوذيين | وطن يغرد خارج السرب

فيديو| زعيم عصابة يُسمي نفسه “ابن لادن بورما” يقود مذابح الروهينغا .. حقائق مثيرة عن البوذيين

لا زالت العصابات البوذية تُمارس جرائمها بحقّ مسلمي الروهينغا في ميانمار، وسط صمتٍ عالميّ غير مبرر، في وقتٍ فرّ ما يقرب من 300 ألف من الروهينغا إلى بنجلادش للنجاة من بطش البوذيين.

 

و”البوذية” واحدة من الأديان القديمة التي تعود لما قبل الميلاد، وظهرت في بلاد الهند بعد الديانة “الهندوسية” في القرن الـ5 قبل الميلاد.

 

والعداء للمسلمين في بورما تتزعمه جماعة (969) بقيادة الراهب “اشين ويراثو” الذي قضى عقوبة السجن عام 2003 لاتهامه بالتحريض على الكراهية الدينية، وافرج عنه عام 2012 وهو يشير الى نفسه بـ”ابن لادن بورما”.

 

واستعرضت قناة “متع عقلك” أبرز وأغرب الحقائق عن هذه الديانة البوذية في هذا الفيديو .. 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. اولا الصورة العلوية توضح قتلى لزلزال في الصين يدفنهم البوذيون وفق طقوسهم
    ثانيا
    اوضح بأن جميع الديانات بما فيها البوذية تحرم القتل والإيذاء.. ولكن هناك تجار يسعون في دروب السياسة للاستثمار بقتل البشر.. فقد رأينا اخبارا وصورا لبلاك وتر العرب( داعش ) وهي تستلم اسلحة من امريكا..ومخازن اسلحة مكتوب عليها اسم السعودية.. ورأينا كيف ان حزب الله يوفر لهم المواصلات المكيفة لنقلهم من عرسال الى دير الزور.. وايران تستنكر على امريكا استهدافهم..واسرائيل توفر لهم العلاج.. وبشار يدفع لهم رواتب وتركيا تشتري منهم النفط..اولئك تجار بمشاعر البشر انشأتها اسرائيل وحليفتها العربية.. اسرائيل منحت منيمار اسلحة مجانية سنة 2015.. ويسعى الغرب للزج بالصين في مستنقع البلاك وتر الاسيوي من خلال توريط المسلمين في باكستان واندونيسيا وبنجلادش بالاضافة للعرب المتعاطفين السذج..حتى يتم استنفاذ الذهب الذي لدى الصين والذي يهدد الاقتصاد الامريكي. بن لادن بورما هو صنيعة الامارات واسرائيل بمخطط يهدف الى عدة الاطاحة بعدة عصافير منها التخلص من المسلمين برصاص صربي.

  2. الحل في منيمار هو مايعمل عليه المتحضرون امثال اردوغان وبريطانيا والحكومات الرسمية..مناقشة الوضع في مجلس الامن والدفع بالحلول من هناك وان كان الامر يتطلب تدخلا عسكريا..فاليكن من قبل جيوش رسمية وليس من قبل اناس يتم استدراجهم من خلال فيديوهات وصور وخطب تؤجج مشاعرهم وتدفع بهم الى معسكرات بلاك وتر ليتم الاستثمار الاسود في حياتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *