ذكرت صحيفة “الشروق” الجزائرية، أن مصالح الدرك الوطني، في “برحال” جنوب مدينة “”، فتحت خلال 24 ساعة الماضية، تحقيقات مُعمّقة للكشف عن “”، التي تقوم بتوزيع ، على بعض المطاعم المتواجدة ببلدية ببرحال، الشهيرة ببيع “المشاوي”.

 

وجاء التحقيق بعد العملية التي قامت بها مصالح المراقبة في الأيام التي تلت عيد الأضحى، والتي مكنت من حجز كميات كبيرة من لحوم الحمير فاقت 2000 كيلوغراماً، كانت بصدد التوزيع للمواطنين على مستوى عدد من مطاعم المدينة .

 

وفتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا مع عدد من أصحاب محلات الشواء المتواجدة عبر إقليم بلدية برحال، لمعرفة مصدر اللحوم التي يتزودون بها ومكان الذبح، خصوصاً بعد اكتشاف بقايا رؤوس حمير وأشلاء وأطراف بالمناطق الغابية ببرحال.