انتهز بعض اللصوص فرصة إجلاء السكان وهربهم من منازلهم ومحالهم في ولاية ، وقاموا بأعمال سلب ونهب لأملاكهم، وذلك بعد أن ضرب الإعصار المدمر “إرما” ولاية ، ظهر الأحد، مصحوباً برياح فاقت سرعتها 200 كلم/ساعة، محدثاً دماراً كبيراً في المنشآت والممتلكات.

 

يذكر أن أجهزة الأرصاد الجوية الأميركية أعلنت، الاثنين، أن شدة الإعصار “إرما” الذي يتقدم على الساحل الغربي لفلوريدا تراجعت إلى الدرجة الأولى، لكنه ما زال يشكل خطراً كبيراً.

 

وأبقت السلطات على تحذيراتها من عواصف المد البحري في مناطق واسعة من شبه جزيرة فلوريدا حيث تلقى أكثر من 6 ملايين شخص أوامر بإخلاء بيوتهم وممتلكاتهم، مما أعطى الفرصة للصوص لانتهاز الفرصة والسطو على تلك الممتلكات.