استنكر الكاتب الصحفي السعودي قيام السلطات في بلاده باعتقال الداعيتين وعوض القرني، مؤكدا بأن المملكة و”رجالها” لا يستحقون ذلك، متوقعا ان يكون هناك “سوء فهم” على حد قوله.

 

وقال “خاشقجي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”لا اصدق انه جرى #_الشيخين_عوض_القرني_والعودة ، بلادنا ورجالها لا يستحقون ذلك ولا تعرف اجواء الاعتقال والتخويف ، لابد ان هناك سوء فهم “.

 

واضاف في تغريدة اخرى مستنكرا حالة التشفي باعتقال الدعاة من قبل التيار الليبرالي والذباب الإلكتروني: “هل تذكرون يوما كنّا نشتفى بمن يعتقل وندعو لاعتقال المزيد ؟ مالذي اصابنا ؟ اللهم الطف بسعوديتنا “.

 

يشار إلى انه بعد تأكيد خبر اعتقال الداعية السعودي الشهير #سلمان_العودة، أكد حساب “العهد الجديد” بتويتر أن السلطات قامت أيضا باعتقال الشيخ ، ولم يتم إخبار أي أحد عن أسباب أو مكان الاعتقال.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” اقتحمت مساء أمس قوة من الديوان منزل الشيخ عوض القرني، واقتادته إلى مكان مجهول، ولم يتم إخبار أي أحد عن أسباب أو مكان الإعتقال”.

 

وأضاف في تغريدة اخرى مشيرا إلى اعتقال الداعية سلمان العودة أيضا بالقول: ” للمعلومية اتصل الديوان على الشيخين عوض والعودة وطلبا منهما موقفا ضد قطر. أجابهما الشيخان: لن نكون معكم. قالوا لهم: نعتقلكم. قالا: إفعلوا ذلك”.

 

وفي نفس السياق، أكد حساب “معتقلي الرأي” في السعودية على موقع التدوين المصغر “تويتر” اعتقال السلطات للداعية ورئيس جامعة مكة المفتوحة الدكتور”علي العمري” بالإضافة للداعيتين سلمان العودة وعوض القرني.

 

وقال حساب “معتقلي الرأي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر”: “تأكد أيضًا خبر اعتقال #علي_العمري يوم أمس 9-9-2017#اعتقال_الشيخ_سلمان_العودة #اعتقال_الشيخ_عوض_القرني”.

 

وأكد الحساب على أن ” الإعتقالات شملت أكثر من 20 داعية بينهم #العودة #العمري #عوض_القرني.. الاعتقالات تأتي قبل 5 أيام من الحدث المرتقب #حراك_15_سبتمبر”.