في تغريدةٍ مثيرةٍ للجدل، قال السياسي والمعارضُ المصري البارز ، إنه يجب على واشنطن تحرير السابق من محبسه فورا.

 

ودوّن “الجوادي” في تغريدة نشرها عبر نافذته الخاصة بـ”” ما نصه:”إذا لم تحرر واشنطن صاحب السمو وزيرالداخلية محمد بن نايف من محبسه فورا فلن يستمر معها واحد من قادة الانقلاب المصري.. بدأوا يقلقون” كما ورد نصا بتغريدته التي استغربها الكثير من النشطاء وطالبوه بالتوضيح.

يذكر أن صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلت في تقرير نشر في 28 يونيو/حزيران الماضي، عن مسؤولين أمريكيين سابقين وحاليين، قولهم إنه بعدما نصّب الملك سلمان نجله محمد ولياً للعهد في 21 يونيو/حزيران، أخضعت السلطات محمد بن نايف للإقامة الجبرية ومنعته من السفر.

 

وذكرت “نيويورك تايمز” أنه بعد تنصيب بن سلمان، ولياً للعهد، عاد بن نايف إلى قصره في جدة ليجد أن السلطات قد استبدلت حراسه بآخرين موالين لولي العهد الجديد.

 

وذكر مسؤول أمريكي سابق أن بن نايف رهن في قصره. وقال مسؤول آخر إنه ممنوع من مغادرة البلاد.

 

واليوم كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” أن نجل العاهل السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز آل سعود تم اعتقاله بعد ان داهمت قوة تابعة لولي العهد قصره في جدة يوم الأربعاء الماضي.

 

وقال “مجتهد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” تأكد الآن أن عبدالعزيز بن فهد دوهم في قصره في جدة يوم الأربعاء الماضي واعتقل من قبل قوة تابعة لمحمد بن سلمان وهو في مكان غير معروف حتى الآن”.