نشرت “ اليوم” فيديو لقيام قوات الأمن الإسبانية باعتقال خلية “داعشية – مغربية” اتهمتها بالتخطيط لهجمات “إرهابية”، وقطع رؤوس بأسلحة بيضاء.

 

وأعلنت وزارة في بيان أن “التحقيق الذي أجرته المديرية العامة في أظهر أن المجموعة خططت لهجمات إرهابية واسعة النطاق وعقدت اجتماعات ليلية سرية قامت خلالها بدورات تدريب ومحاكاة عمليات قتل عبر قطع الرأس باستعمال بيضاء”.

 

وأفادت وزارة الداخلية المغربية بأن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تمكن من تفكيك خلية إرهابية مؤلفة من خمسة عناصر موالين لتنظيم “”، في إطار التعاون الأمني بين الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية في مجال مكافحة الإرهاب.

 

وأشارت الوزارة المغربية إلى أن “المشتبه بهم أوقفوا في منطقة بني شيكر القريبة من مدينة الناظور، من بينهم إسباني مغربي الأصل يقيم بمدينة مليلية. وأن العملية الاستباقية تزامنت مع قيام المصالح الأمنية الإسبانية بمليلية بإيقاف شريك آخر لعناصر هذه الخلية الإرهابية، والتي أكدت التحريات أن أعضاءها ينشطون في استقطاب وتجنيد شباب لمصلحة التنظيم.