رفعت الجماهير الجزائرية خلال مباراة بلادهم مع زامبيا، السبت، ضمن مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الثانية لتصفيات قارة إفريقيا، المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018، لافتةً تضامناً مع دولة ورفضاً لتسلّط .

 

وكُتب على اللافت عبارة “نحن .. الابرار .. مع قطر الاحرار .. ضد تسلط ضد دول الحصار”.

وقال المشجع الجزائري صاحب فكرة اللافتة المساندة لقطر، إن الفكرة جاءته في شهرِ رمضان مع بداية الحصار الذي فُرِضَ على قطر، مضيفاً أن هذا الحصار عيب وعار على المُحاصِرين.

 

وخسر مباراته على أرض زامبيا 1-3، ففقدت منطقيا حظوظ التأهل.

 

وسجل لأصحاب الأرض براين مويلا في الدقيقتين 6 و32، والبديل إينوك مويبو قبل النهاية بدقيقتين، وللضيوف ياسين براهيمي في الدقيقة 53.

 

وتجمد رصيد الجزائر التي غاب عنها صانع ألعابها رياض محرز، عند نقطة يتيمة من 3 مباريات، مقابل 9 لنيجيريا المتصدرة والتي سحقت الكاميرون 4-صفر، الجمعة.

 

ويتأهل أبطال المجموعات الخمس في الدور الثالث مباشرة إلى نهائيات روسيا الصيف المقبل.

 

ورفعت زامبيا التي أكملت المباراة بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 56 إثر طرد فاشن ساكالا، رصيدها إلى 4 نقاط في المركز الثاني، بفارق نقطتين أمام الكاميرون.

 

وكانت الجزائر ممثلة العرب الوحيدة في آخر نسختين من المونديال في جنوب أفريقيا 2010 والبرازيل 2014.