الرئيسيةالهدهد مقتل داعيتين كويتييْن في هجوم "بوركينا فاسو" ومصدر يكشف تورط الإمارات...

[شاهد] مقتل داعيتين كويتييْن في هجوم “بوركينا فاسو” ومصدر يكشف تورط الإمارات بتنسيق مع الموساد

أعلنت “بوركينا فاسو”، أن كويتييْن اثنين، قتلا في هجوم مسلح شنته جماعة متشددة على مطعم تركي في مدينة “واغادوغو|، قضى فيه 18 شخصا آخرين بينهم فرنسي وكندية وسنغالي ونيجيري ولبناني وتركي و7 بوركينيين.

وقد هزت الأنباء الواردة من مدينة “واغادوغو”، عاصمة بوركينا فاسو، مساء الاثنين، الكويت بعد أن تبين أن الهجوم المسلح الذي استهدف المطعم، تسبب في مقتل الداعية البارز الشيخ وليد العلي وزميله الشيخ فهد الحسيني، اللذين كانا في مهمة دعوية.

وقالت تقارير محلية إن إمام وخطيب المسجد الكبير، الشيخ الدكتور وليد العلي والشيخ فهد الحسيني، لقيا مصرعهما في الهجوم الذي شنه مسلحان على مطعم تركي في العاصمة الأفريقية وتسبب بمقتل 18 شخصاً على الأقل وإصابة عدد آخر، قبل أن تقتلهما قوات الأمن وتحرر رهائن كانوا محتجزين داخل المكان.

من جانبه، فجر الضابط في جهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب “بدون ظل” على موقع “تويتر” قنبلة من العيار الثقيل، مؤكدا مسؤولية الإمارات عن الهجوم بتنسيق مع الموساد الإسرائيلي بغرض توجيه رسالة لتركيا.

 

وقال “بدون ظل” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” فور الإعلان عن الهجوم الإرهابي:”جهازنا الامني خلف عملية حادثة اطلاق النار في المطعم التركي ببوركينا فاسو بالتنسيق مع الموساد الاسرائيلي رساله لتركيا”.

اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. الإمارات أصبحت تفعل كل شيء لمحاربة الإسلام والأحزاب الإسلامية التي جاءت بالديمقراطية

  2. والله ماحد متورط الا ايران النجسه واتباعها الروافظ الذين ليس لهم صله بالاسلام لعنهم الله فقبل مدة حاولو قتل داعية سعودي ونجاو الان يردون ان يقتلو اي داعية عربي في البدان التي تعاني من فقر ومجاعه وجهل بالدين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث