حفيظ دراجي يهاجم علي حداد: “أن يموت المرء في سبيل أفكاره خير من أن يعيش خائنا جبانا”

0

شن الإعلامي الجزائري والمعلق الرياضي بشبكة “بي إن سبورتس” القطرية، ، هجوما عنيفا على رجل الأعمال المقرب من السعيد بوتفليقة، منددا ببيانه الذي أصدره منذ أيام واصفا أنه يتعرض لمؤامرة من “الأشرار” لدعمه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

 

وقال “دراجي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”اخيرا خرج علي حداد عن صمته ليندد بالحملة التي يتعرض لها – من طرف من سماهم “بالأشرار”- بسبب نجاحه وبسبب دعمه للرئيس!”.

 

وتساءل “دراجي” قائلا: ” من هؤلاء الأشرار الذين يقصدهم ؟ هل هو الوزير الأول الذي دعا فقط إلى فصل المال عن السياسة؟ هل هو الشعب الذي أبدى دعمه “لفكرة تبون”؟ هل هي الصحافة الحرة التي كشفت عن عمليات النهب والسلب التي يتعرض لها الوطن؟ أم المقصود بذلك المعارضون للمافيا ولعملية اختطاف الرئيس والاستحواذ على صلاحياته من طرف صديقه “الشقيق”؟”.

 

واوضح بأن هذه الأسئلة “لا تحتاج إلى جواب لأن الاخيار يعرفون من هم الاشرار، والاشرار يدركون بأن عامة الشعب على وجه الخصوص يعرفهم جيدا، بل إن سيماهم في أفعالهم وفي تسلطهم وتغولهم واستحواذهم “المؤقت” على الخيرات والمكتسبات”.

 

وأكد “دراجي” على أنه “قد يستطيع قائد الاشرار أن يخدع جزءا من الشعب بدحض صفة الشر عنه. لكنه لن يستطيع استغفال كل الشعب وتبييض الأسود وإلصاق تهم الشر بغيره” .

من هم الاشرار؟اخيرا خرج علي حداد عن صمته ليندد بالحملة التي يتعرض لها – من طرف من سماهم "بالأشرار"- بسبب نجاحه وبسبب…

Posted by ‎Hafid Derradji – حفيظ دراجي‎ on Monday, August 7, 2017

وفي تدوينة لاحقة مرتبطة بما سبقتها رفض “دراجي” الٌإقرار بأن يعيش الإنسان عمرا طويلا وجبانا، مؤكدا بأنه خير للمرء أن يموت في سبيل “أفكاره”.

وقال في تدوينته “خير للمرء ان يموت في سبيل أفكاره ومواقفه على أن يعمر طويلا خائنا لوطنه جبانا عن نصرته”.

خير للمرء ان يموت في سبيل أفكاره ومواقفه على أن يعمر طويلا خائنا لوطنه جبانا عن نصرته..

Posted by ‎Hafid Derradji – حفيظ دراجي‎ on Monday, August 7, 2017

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.