هذان التفسيران وراء غياب الملك سلمان عن مراسيم عيد العرش في المغرب إما تردي وضعه الصحي أو كرد فعل

2

لم يحضر ملك العربية سلمان بن عبد العزيز مراسيم عيد الجلوس للملك محمد السادس في مدينة طنجة الأحد رغم تواجده في المدينة، ويوجد تفسيران، إما الوضع الصحي للملك متردي، أو الغياب يعود الى رد فعل على موقف المغرب من أزمة .

 

وذكرت جرائد مغربية مقربة من السلطة بأن الملك سلمان سيحضر يوم الأحد وقد ألغى جميع اللقاءات من أجندته لحضور هذه المناسبة الى جانب نظيره المغربي الملك محمد السادس كما فعل السنة الماضية.

 

ولم يظهر للملك سلمان عبد العزيز أثر في احتفال عيد العرش الأحد، فقد اقتصر الحضور على الرئيس الغابوني الذي رافق محمد السادس في هذه المناسبة ويعتبر من أصدقاءه المقربين.

 

ويوجد تفسيران لهذا الغياب-كما ذكر موقع “رأي اليوم”- قد يكون الوضع الصحي للملك سلمان لا يسمح له بالبقاء كثيرا في مراسيم العرش، ولهذا فضل البقاء في قصره في مدينة طنجة الذي يزوره كل صيف منذ سنوات طويلة عندما كان أميرا. ويعاني الملك من تدهور صحي بسبب تقدمه في السن والعمليات التي خضع لها في الماضي.

 

وقد يكون غياب الملك سلمان له لعلاقة بموقف الملك محمد السادس من أزمة قطر، فقد رفض الانضمام الى التحالف الرباعي السعودي-الإماراتي-البحريني-المصري، ولم يقم المغرب لا بإلغاء رحلاته الجوية ولا بالتقليص من مستوى سفارته في الدوحة.

 

ومما أثار انتباه الملاحظين هو عدم زيارة الملك محمد السادس لنظيره السعودي في طنجة رغم تواجد في طنجة أو على بضع عشرات كلم من مقر إقامته في تطوان.

 

قد يعجبك ايضا
  1. خليجي معارض يقول

    او انه ما خلص تحرير الاقصى بعلبة الفياجرا هناك. ولو يا وطن ؟؟؟

  2. سمير يقول

    لا صحيولا هم يحزنون الملك سلمانكو رافع سيقان ومش فاضي العتب على الشعب المغربي الي راضي على الكلب يمارس شهواته وتقليل من قيمة الشعب المغربي المفروض يضرب بالجزمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.