أعرب الكاتب السعودي الليبرالي، تركي الحمد عن تأييده لتصريحات السفير الإماراتي في ، ، الذي أكد أن دول الحصار تسعى لأن تتحول قطر لدولة علمانية على نفس النهج الذي تسعى له هذه الدول خلال السنوات القادمة، معتبرا في الوقت نفسه أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا علاقة له بما وصلت له من حداثة وإن ذلك يعود لكمال الدين أتاتورك، زاعما انه لا نهضة عربية في ظل .

 

وقال “الحمد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوينات المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”نعيد ونكرر..مصطفى كمال اتاتورك هو المؤسس لتركيا الحديثة..لا علاقة للعصملي بإنجازات تركيا الحديثة..لولا اتاتورك لما جاء اردوغان”.

 

وفي تهجم واضح على الإسلام باعتبار لا يؤدي لنهضة قال “الحمد” :” بدأت النهضة الاوروبية باعادة الاعتبار للحضارة الاغريقية.. واعتقد بان بداية هي بإعادة الاعتبار لفترة ما قبل الاسلام”.

 

من جانبهم، استنكر المغردون تدوينات “الحمد” مؤكدين بأن أفكاره لا تحمل إلا التناقض، باعتباره يدعوا للنهضة العربية من خلال العودة لزمن الجاهلية الذي كان يوأد الفتيات، مشددين بان دعوته هذه ليست إلا كفرا وجهلا وظلاما.

https://twitter.com/pury66_a/status/891631233775669248