كشفت النجمة العالمية ، عن تفاصيل جديدة حول علاقتها بزوجها السابق النجم العالمي ، حيث أكّدت أنّ الأمور ساءت مع زوجها، منذ صيف 2016، بعد ما يقرب من 12 عاما من بدء علاقتهما، مضيفة أنها لا تريد استخدام كلمة “سيئة” في وصف الأمور، “ولكنها أصبحت على الأقل صعبة”.

 

وأضافت أنها كانت بحاجة لشراء منزل كبير، تقيم فيه مع أولادهما الستة، الحقيقيين وبالتبني، وهم مادوكس “15 عاما”، وباكس “13 عاما”، وشيلوه “11 عاما”، وزهرة “12 عاما”، والتوأم فيفيان ونوكس “4 أعوام”، فاشترت قصرا فخما في كاليفورنيا، يبلغ سعره 25 مليون دولار، وانتقلت للعيش فيه مع أولادها بعد انفصالها عن براد بيت.

 

وأشارت في مقابلة صحفية مع مجلة “فانيتي فير” إلى أنها وزوجها السابق كانا حريصين على رعاية الأسرة، وهو الهدف نفسه الذي يعملان على تحقيقه الآن.

 

واسترجعت “أنجلينا” ذكرياتها مع والدتها، وقالت إنها كانت تعيش حالة من القلق على والدتها في طفولتها، “لذا حرصت ألا يعيش أبنائي الحالة نفسها من القلق عليّ”.

 

وأكدت أنها تحاول بعد الانفصال أن تكون مجرد ربة منزل بجانب أولادها، حيث تقوم بالمهام اليومية من تنظيف الصحون، وقراءة قصص ما قبل النوم لأطفالها، وغيرهما من الأمور التي تفعلها أي أم.

 

ولم تخفِ النجمة العالمية ضعفها في بعض الأحيان، مشيرة إلى أنها تنخرط أحيانا في البكاء، مع الحرص على أن يكون ذلك بعيدا عن أولادها، الذين قالت إنها فخورة جدا بهم.