إصابة الحارس الإسرائيلي “تمثيلية”.. مصدر أردني يكشف بالتفصيل ما جرى بالسفارة الإسرائيلية

2

كشف مصدر أردني مطلع وبناء على معلومات مؤكدة، عن أن حادثة السفارة الإسرائيلية التي وقعت عصر أمس الأحد، ليست عملا “إرهابيا” استهدف مبنى السفارة. كما تحاول الخارجية الإسرائيلية الترويج له.

 

وأوضحت المصادر أن ما جرى بالتفصيل هو أن الطبيب الأردني الذي توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال تواجده في السكن المالك له والذي قام بتأجيره للسفارة، كان متواجدا عصر الأحد في ذلك المبنى.

 

وأضافت المصدر، أن المجني عليه الشاب الذي يعمل بالنجارة، وكانت مهمته القيام بأعمال صيانة لهذا السكن، لم يكن يعلم أن هذا السكن مؤجر للسفارة الإسرائيلية .

 

وأضح المصدر، أن خلافا حادا نشب بين المجني عليه الدوايمة والطبيب الأردني، ومن هنا بدأ الشجار، حيث أطلق  مدير الأمن الإسرائيلي في السفارة النار عليهما ما أدى الى مقتل الدوايمة على الفور، واصابة الطبيب، الذي توفي لاحقا متأثرا بجراحه، حسبما نقل موقع “جراسا”.

بعد ذلك تم نقل مدير الأمن الإسرائيلي بالسفارة بعد أن ادعى اصابته طعنا بأداة حادة، إلا أنه لم يصب، وأن حالته الصحية حسنة، وسيعود الى عمله لاحقا، وكما يقال باللهجة العامية “الشاطر يفهم” .

 

وأكد المصدر أن الساعات القادمة ستكشف التفاصيل الدقيقة لما حدث في السفارة الإسرائيلية، بعد انتهاء التحقيقات النهائية، خاصة أن الرواية الأمنية الأولية هي دقيقة وواقعية مائة بالمائة .

قد يعجبك ايضا
  1. سؤال يقول

    سيعود الى عمله بعد ان قتل المسكين النجار والدكتور( المؤجر؟؟؟!!) للسفارة الاسرائيليه؟؟. وين هيبه الاْردن ملكا وشعبا؟؟!!

  2. رحال يقول

    الدم العربي رخييييييييص .. ولو كان اهل القتلى رجال لاخذو بحق ابنائهم . وطوقو السفاره ومنعو كلاب بني صهيون من مغادرتها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.