حولوا المدينة إلى “هيروشيما 2”.. “الاندبندنت” تكشف حقائق صادمة بعد استعادة الموصل

1

كشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية, تفاصيل مخيفة عن معركة الذي استعادها و”مليشياته” من قبضة تنظيم الارهاب, مشيرة إلى أن أكثر من “40” ألف مدني قتلوا في المعركة وذلك وفقاً لتقارير استخبارية حصلت عليها الصحيفة، وهو عدد أكبر بكثير من التقديرات السابقة.

 

وقالت أجهزة استخبارات كردية للصحيفة “إن القوات الأميركية قامت بقتل سكان المدينة المحاصرة في محاولة لدحر المسلحين، وكذلك آخرين من خلال ضربات جوية ومقاتلين من داعش”.

 

وحسب الصحيفة، قال هوشيار زيباري، وزير المالية والخارجية السابق، “إن العديد من الجثث “ما زالت مدفونة تحت الأنقاض”. وأضاف “إن مستوى المعاناة الإنسانية هائل”.

 

وقال زيباري “إن الاستخبارات الكردية تعتقد أن أكثر من 40 ألف مدني قتلوا نتيجة لقوة النيران الواسعة التي استخدمت ضدهم، وخاصة من قبل الشرطة الفيدرالية والضربات الجوية و”داعش” نفسها”.

 

وأكد زيباري أن “القصف المدفعي الذي لا هوادة فيه من قبل وحدات من الشرطة الاتحادية العراقية، قد تسببت في تدمير هائل وخسائر في الأرواح في غرب الموصل”.

 

ويتهم زيباري الحكومة في بغداد، التي كان حتى وقت قريب عضواً فيها، بعدم القيام بما يكفي لتخفيف المعاناة. وقال “أحيانا قد تعتقد أن الحكومة غير مبالية بما حدث”.

 

ويقول زيباري إن “تقارير الاستخبارات الكردية تؤكد أن ارتفاع مستوى الفساد بين القوات العسكرية العراقية التي تحتل الموصل يقوض الإجراءات الأمنية لقمع “داعش” في أعقاب هزيمته”.

 

ويضيف أن “الأفراد المشتبه بهم قادرين على المرور عبر نقاط التفتيش العسكرية بدفع 1000 دولار ويمكنهم جلب سيارة عن طريق دفع 1500 دولار”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. badr يقول

    ميليشات ايران تشكلت من ساقطي الشرق الأوسط خلقاً ولولا الصهيونية حليفتهم لما تمكنوا من فك قرية واحدة حتى , هؤلاء ينجزون الأعمال القذرة التي كانت بعهدة بلاك ووتر غروب في مرحلة احتلال العراق ومهمتهم ابادة خلق الله والتنكيل بالعزل وأقتراف الجرائم السادية بحق حرائر الموصل , لعنكم الله يا آل سلول الجبناء وبعد تخليكم عن شعب العراق لكلاب وخنازير المجوس .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.