خالد الدخيل “يلجم” مستشار ولي عهد أبوظبي: الإمارات تفضل بقاء بشار الأسد

0

تطور رد الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله ومستشار ولي عهد محمد بن زايد, على الكاتب السعودي إلى سجال بين الرجلين، حين عاد الأخير إلى التدوين حول مقاله الذي نشرته صحيفة الحياة الإثنين الماضي، وقال فيه إن الإمارات تفضل بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في الحكم.

 

وقال الدخيل في تغريدات جديدة على موقع “تويتر” ردا على “عبدالله”،  “يا صديقي لم أقل إن الإمارات تحب الأسد، عد للمقال وستجد عكس ذلك، قلت إنها تفضل بقاءه، وهذا خيار سياسي، والسياسة لا تستهدي بحب أو كره”.

وأردف الدخيل “أيضا ليس في المقال ما يفيد أن الإمارات تلتقي مع أجندة ، حاشا، تلتقي معها فقط في بقاء الأسد لهدف مختلف، عد للمقال مرة ثانية يا صديقي”.

وأضاف في تغريدة أخرى “أن الإمارات ضد دموية الأسد أكيد، أما أنها الأعلى صوتاً يطالب برحيله ربما فاتني عنه أشياء، زودني بموقف رسمي يفيد ذلك، سأنشره وأسحب ما قلته”.

وأكد الكاتب السعودي في رده على عبدالخالق عبدالله أن “تحالف الإمارات مع أكيد، لكنها تلتقي مع حول بقاء الأسد وليس مع ، هناك تحالف من دون تطابق المواقف، وهذا طبيعي”.

وكان “عبدالله” قد اعتبر في وقت سابق أن مقال الكاتب السعودي الذي نشر بعنوان “موقف عربي من الأسد والإرهاب” تضمن كثيرا من التجني الذي يستحق التوضيح، وكتب على حسابه بموقع “تويتر” سلسلة تغريدات استهلها بجملة “إن كنت لا تعلم” وقال “أحترم د. خالد وأقرأ مقالاته لكنه زُج بالإمارات في هذا المقال دون حق وبكثير من التجني”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.