مغرّدون للمجنّس إماراتياً “وسيم يوسف” بعد نصحه المتعاطفين مع قطر: “وطنيتك بعتها لأجل الدراهم”

لم يتوقع وسيم يوسف، الداعية الإماراتي المجنس (الأردني الاصل) إمام وخطيب مسجد الشيخ زايد، ردود الأفعال على تغريدته التي أراد منها حث المتعاطفين مع قطر من الإمارات وغيرها الوقوف بجانب دولتهم، أن ترتد عليه بشكل عكسي.

 

وقال “يوسف” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” كن مع دولتك .. فلو وقعت مصيبة على دولتك .. الكل سيغسل يده منك، وستلقى على الحدود، ويتصدق بعضهم عليك بكسرة خبز، فكن مع وطنك لأن قيمتك بقيمته”.

https://twitter.com/waseem_yousef/status/884250030328107009

ردود الأفعال على التغريدة جاءت على عكس ما توقع، حيث شن المغردون هجوما عنيفا عليه، داعين إياه بالرجوع إلى وطنه الأردن والوقوف معه، مشيدين بقوة وتماسك الشعب القطري في حب بلادهم وأميرهم الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي طالما حثهم “وسيم يوسف” على التخلي عنه.

 

ورد صاحب حساب “الفوهرر” على وسيم يوسف قائلا: ” والله صدقة ماشاء الله على القطريين واقفين مع تميم وحاطين صوره بكل مكان يحبون وطنهم واميرهم احيهم والله”.

https://twitter.com/Obayern_/status/884251015800913921

أما حساب “عُمان عشق لا ينتهي” فرد بالقول: ” ويوم تعرف الوطنيه ليش تركت الأردن عشان كم درهم”.

https://twitter.com/alsouli36/status/884250889002696704

من جانبه رد “البكري” قائلا: ” كن اول الوطنيين ..يالله ارجع لوطنك الاصلي الاردن”.

ورد المغرد العماني “سيف المعاني” عليه بالقول: ” انت مجنس لايهمك دولتك عندما تحصل ع دراهم من دوله اخرى تترك دولتك وتذهب الى دوله اخرى تبا لوطنيتك”.

https://twitter.com/saifalmaani0/status/884259918085279746

وجاءت ردود أفعال كثيرة مناهضة لتغريدته، طالبته بالوقوف مع وطنه الأردن الذي باعه من أجل حفنة دولارات نرصد منها الآتي:

https://twitter.com/doha_qtry1/status/884296481787658240

https://twitter.com/VetenYacoub/status/884286222746517504

https://twitter.com/6__not/status/884264158677671936

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. هذا الكائن لايملك من الوطنـــية حتى اسمها…هو يملك مؤخـــرته التي لولاها لما عرفـــه أحد…..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث