فيديو| سقط على “قفاه” من علوّ أكثر من مترين .. هذا ما حدث لسعودي حاول اسقاط علم قطر

2

أثار مواطن سعودي سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، عندما حاول جاهدا اسقاط علم قطر من على بوابة فندق سعودي.

 

وبحسب الفيديو الذي تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وفق ما رصدت “وطن”، فقد حاول السعودي الوصول إلى العلم الذي كان يرفرف إلى جانب العلم السعودي على بوابة الفندق الا أنه فشل وسقط كما هو واضح بالفيديو.

 

وسخر المعارض السعودي “غانم الدوسري” من الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي قائلاً في تغريدة ارفق فيها الفيديو حسب رصد “وطن”: “موالي للدب الداشر حاول يسقط علم #قطر فسقط على مؤخرتة وتعرضت الى جروح طفيفيه ولاتزال المحاولات جارية للتواصل مع الداشر للحصول على امر علاج ”

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of _
    _ يقول

    يتضح بان القطيع في بلد الحرمين يتم غسل ادمغتهم وبكل يسر وسهوله لينقلبوا من تيوس وخراف وبقر وماعز الى كلاب مسعوره, الا من رحم الله وهدى.
    ألم يشهد شاهد من اهلها حينما قال يسهل استحمار التعوسيون :

    فخلال هذه القضيه,الخلاف سقطت جلود تلك البهائم لتستبدل بانياب ومخالب,تنبح وتنهش وتعض كل حتى لو كان ذلك جمادا كسيارة او علم الخ,والسبب انهم يسيرون على اثر ربهم والههم ومعبودهم بن سلول حتى لو قادهم الى جنهم وبئس المصير.
    واكررها وسأكررها مرارا
    فصدق زميلي ابو عبدالله,حينما قال هذا شعب سافل منحط ! فقط له قل الا من رحم يكون كلامه صوابا وحقيقيا 100 في 100 .

  2. Avatar of م عرقاب الجزائر
    م عرقاب الجزائر يقول

    شعب يسير بالريموت كونترول؟!،إن قال ملكهم الحرب فالحرب؟!،وإن قال السلم فالسلم؟!،وإن قال التطبيع فالتطبيع؟!،وإن قال الانقلاب -بدل الإسلام-هو الحل فالحل-كما مولوا انقلاب مصر-؟!،كنا نظن أن الشيعة فقط هم كالقطيع يرتاعون حيث يأمر ولي الفقيه؟!،من خلال فيديو الهادي العامري زمن الخميني عندما قال نحن مع مايقوله الإمام -ولي الفقيه-إن قال بالسلم جنحنا وأحجمنا؟!،وإن قال بالحرب أقدمنا وزحفنا؟،شعب لا يمكن أن يقول لولي أمره أف؟!،أف لكم ولمن تطيعون؟!،من يدري ربما الساقط أرضا تلقى أمرا بنزع علم قطر ورفع علم إسرائيل مكانه؟!،فكان أن هوى بدنه في مكان سحيق من علَ؟!،يرفعون كلمة التوحيد راية وعلما ؟!،لكن في الواقع يأتون كل ما يناقض معانيها ومراميها واستحقاقاتها الدنيوية والأخروية؟!،والدليل أن الوثائق المنشورة بخصوص طلبات الملك عبد الله من قطر في 2013 كل مضامينها يناقض الدين الإسلامي جملة وتفصيلا؟!،وإلا فكيف يطلب من قطر أن تسكت عن الإنقلاب؟!،أن تؤيد الانقلابي السيسي قولا وفعلا ومالا وإعلاما؟!،وأن تسكت عن حرق الركع السجد في رابعة؟!،وأن تغلق قناة الجزيرة مباشر مصر؟!،وأن لا تسمح بظهور المعاررضين له في الجزيرة وغيرها؟!،وأن لاتوفر الملجأ لمن فروا بجلدهم من المصريين مخافة الحرق والدهس و الاغتيال؟!،مع العلم أن السيسي ليس له من حظ الإسلام إلا الرياء والنفاق؟!،ذلك ديدنه استغفل به مرسي لبعض الوقت؟!،ثم لما خلا له الجو انقلب على عاقبيه يوعز بحرق كتب ابن تيمية في كرنفالات احتفالية بهيجة؟،لاحظوا من أيدوا ومن بذلوا له الغالي والنفيس من أجل أن يسوس مصر خير الأجناد؟!،فكان أن حول مصر خير الأجناد ليس لخدمة الإسلام والمسلمين؟!،بل لحصار غزة وخدمة إسرائيل والتمكين لبشار الأسد من أن يبقى رئيسا على رقاب وجثث السوريين؟!،ياويحه-وهو في قبره-كيف يلقى مولاه لما تعرض عليه صور المعتصمين في رابعة وهم على النار ذات الوقود قعود؟!،ياويحه وهو من موَل شي المسلمين وقتلهم في رمضان؟!،ذلك ديدنهم ؟!،فهم مجبلون على إتيان المناكر في رمضان؟!،ولذلك انتظروا حتى حلَ رمضان فأعلنوا حصار ومقاطعة وقطع أوصال قطر؟!،بذلك يزكون أنفسهم في الشهر الفضيل؟!،إن الفيديوا ليؤكد حقا أنَه (كما تكونون يولى عليكم)؟!،شعوب جبانة قذف الله في قلوبها الوهن ؟!،حب الدنيا وكرهية الموت؟!،فكان ان ابتليت بقادة جبناء؟!،يحجمون مكان الإقدام؟!،ويستنسرون على البغاث؟!،لكن لما يرون أشباه الأسود يدخلون قصورهم بل جحورهم مذعورين؟!،وما قصة ولي العهد السابق ببعيدة ؟!،إذ سلَم الولاية طوعا فلم يصك ولم يحك؟!،لو كان دابة ونزع منها العلف لصكَت وحكَت وحرنت وعضت؟!،أما والمعني دون ذلك فقد سلَم المفاتيح ظانا منه أن يسلم؟!، فماسلم ؟!،بل جرد من حريته؟!،مسجونا؟!،لا عزاء له إلا أنَ سجنه قصرا من خمس نجوم؟!،كي يرى من شرفاته كيف الصغير المتوج يسوس ويقود ويطاع؟!،يطاع ممن كانوا يطيعونه زمانه؟!،ذلك أنَ القوم شبُوا زمانه على ذلك؟!،فمن شبَ على شيء شاب عليه؟!،تلك تربيته لقومه فلا يلومن هو ولا غيره اليوم أو غدا إلا أنفسهم؟!،وفي ذلك عبرة لأولي النهى؟!،كيف لا والشاعر قال:أخاك أخاك فمن لا أخ له كالساعي في الهيجاء من غير سلاح؟!،هؤلاء لم يراعوا في إخوتهم إلا ولاذمة-بل البعض رعاهم بالحوزقة وسفك دمائهم-؟!،فأن لهم من ملجأ غدا؟،لما يتبدل الأمير غير الأمير؟!،والبطانة غير البطانة؟!،والحاجب غير الحاجب؟!،أكيد أنَهم سيهلكون في الهيجاء دون ان يجدوا موئلا ولا وليا ولا نصيرا؟!،سجن القصور يقيمون فيها ويتيهون ما تبقى من عمرهم القصير ؟!،فلا تأس على القوم الظالمين؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More