AlexaMetrics خليفة بن زايد يُغادر الإمارات في "زيارة خاصة" تفاصيلها "سريّة" ونشطاء: "ابن زايد ارسله لرحلته الأخيرة" | وطن يغرد خارج السرب

خليفة بن زايد يُغادر الإمارات في “زيارة خاصة” تفاصيلها “سريّة” ونشطاء: “ابن زايد ارسله لرحلته الأخيرة”

ذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية الاثنين، أن رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، غادر البلاد اليوم في ما أسمتها بـِ “زيارة خاصة” إلى خارج الدولة، دون تحديد وجهته أو ذكر أي تفاصيل بشأن هذه الزيارة.

 

وجاء هذا الإعلان، بعد أن ظهر الشيخ خليفة لأول مرة منذ ثلاث سنوات، يوم عيد الفطر السعيد، وهو يستقبل حكام الإمارات والمهنئين.

 

وبثت حينها وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية مقطع فيديو وصورًا تُظهر جانبًا من الاستقبال.

 

ولم يظهر خليفة آل نهيان إلى العلن منذ أكثر من ثلاث سنوات إلا من خلال بعض الصور التي ظهرت فيها تغيرات بملامحه وضعف في بنيته الجسدية.

 

ويبلغ آل نهيان من العمر 69 عاما. ووصل إلى سدة الحكم عام 2004 بعد وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وانتخابه من قبل المجلس الأعلى للاتحاد الإماراتي.

 

لكن مصادر المعارضة ذكرت ان الشيخ تم تسميمه بسم مشابهه للسم الذي قتل عرفات.

 

وأثار الإعلان الجديد عن سفر خليفة بن زايد آل نهيان خارج الإمارات، بعد ظهوره الأخير، تخمينات مغردين على منصات التواصل الاجتماعيّ، حيث رآى بعضهم أن مغادرة رئيس الدولة الى خارج البلاد بهذه الطريقة قد يكون الحلقة الأخيرة في مسلسل سفرياته الخارجية، ومن ثمّ إعلان وفاته.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. تاريخهم الاجرامي الارهابي في قتل واغتيال بعضهم بعض؟

    صراع دموي طويل بين الإخوة وصولا لحكم إمارة أبوظبي

    >> الحاكم الشيخ ذياب بن عيسى يفتتح باب القتل العائلي بسهل الحمرا
    >> طحنون بن شخبوط اغتيل عام 1833 ليخلفه أخاه

    >> خليفة بن شخبوط اغتيل عام 1845 في ظروف غامضة
    >> سعيد بن طحنون يُـعزل عام 1855 بعد أن خلف حاكمين معزولين
    >> حمدان بن زايد اغتيل علي يد أخيه سلطان عام 1922
    >> ليشرب من نفس الكأس على يد أخيه صقر 1926
    >> صقر حكم الإمارة عامين وقتل على يد ابن أخيه شخبوط عام 1928
    >> الشيخ زايد يطيح بأخيه شخبوط ليخلفه صوريا نجله خليفة 2004
    >> مقتل ناصر وأحمد بن زايد فى ظروف غامضة واتهامات لأخيهما ولي العهد
    >>عام 2014 غيبوبة غامضة لخليفة.. واتهامات لأخيه محمد بن زايد بتسميمه

    تداول عدد من النشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، رسمًا توضيحاً يكشف ما وصفوه بـ ( تاريخ مروع ودموي من الغدر والخيانة داخل أسرة “آل نهيان” الحاكمة بإمارة أبو ظبي )، يحمل اغتيالات وحوادث قتل علنية وغامضة بين إخوة من أجل الوصول إلى سدة الحكم.
    وطبقا للرسم المرفق فان بداية إمارة أبوظبي كانت مع عيسي بن نهيان الذي تولي بداية حكم الإمارة في عام 1761 حتى وفاته عام 1793، والذي يعد أول من استقر في تلك المنطقة، خلفه ذياب بن عيسي الذي تولى الحكم لمدة أقٌل من عام عقب وفاة والده، واغتيل في منطقة سهل الحمرا بتدبير من بعض أفراد العائلة ، بعد ذلك تولى شخبوط بن ذياب الحكم من 1793 حتى 1816ونقل السلطة بعد ذلك لابنه محمد بن شخبوط، الذي ظل في الحكم عامين فقط من 1816 إلى 1818.
    بعد ذلك جاء طحنون بن شخبوط الذي تولى الحكم من 1818 حتى أغتيل عام 1833، وبعده خليفة بن شخبوط وحكم من 1833 إلى أن كان مصيره الاغتيال أيضا عام 1845 في ظروف غامضة قيل ان لأفراد العائلة يد بها، وكان يساعده في فترة ولايته في إدارة شئون الإمارة أخيه سلطان بن شخبوط .
    وتولي الحكم بعد ذلك عيسي بن خالد نفس العام ، ليخرج على الحاكم السابق، لكنه شرب من نفس الكأس أيضا وخرج عليه خلال هذا العام أيضا ذياب بن عيسي، إلى أن تولي سعيد بن طحنون سدة الحكم لكنه عزل من منصبه عام 1855.
    وجاء بعد ذلك زايد بن خليفة من سنة 1855 إلى 1909 ، وبعده ابنه طحنون بن زايد من عام 1909 إلى وفاته عام 1912.
    ثم تولي حمدان بن زايد سدة الحكم في الإمارة عام 1912،وعاد مسلسل القتل العائلي مجددا حيث جرى اغتياله على يد أخيه سلطان بن زايد عام 1922، والذي تولى السلطة 4 سنوات انتهت بأن شرب من نفس الكأس المعتاد بين آلـ نهيان حيث اغتيل على يد أخيه صقر عام 1926 وحكم صقر الإمارة مدة عامين فقط وكالعادة أغتيل ليس على يد أخ له ، ولكن على يد ابن أخيه شخبوط بن سلطان عام 1928، وتولى شخبوط الحكم فى تلك السنة إلى أن أجبر على التنازل لأخيه الشيخ زايد بن سلطان، الذي حكم الإمارة حتى وفاته عام 2004.
    وتولي السلطة صوريا خليفة بن زايد لكن بقي ولي العهد محمد بن زايد الحاكم الفعلي لإمارة أبو ظبي، ومن ثم دولة الإمارات برمتها ، حيث تطاله أيضا اتهامات بقتل أخويه غير الشقيقين أحمد وناصر بن زايد فى حوادث غامضة حتى يتولي سدة الحكم منفردا، وبشكل رسمى بعد موت خليفة الذي يتردد قيام محمد بن زايد بتسميمه بمادة “البولوينيوم”، حيث يرقد حاليا بغيبوبة غير معروف سببها.
    والغريب أنه لم يعثر حتى الآن على جثتي أحمد وناصر، ولم يفتح تحقيق فى مقتلهما.

  2. اشك أنهم من سلالة يهود خيبر شخبوط طحنون اسماء يهودية الله المستعان كل هذا الغدر حب السلطة و حب الدنيا الفانية إلي يومنا الامارات أصبحت تشبه قوم عاد حاشا شعبها المسلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *