مع توارد الأنباء المتلاحقة، حول قيام النظام السعودي بفرض الإقامة الجبرية على ولي العهد السابق “المقال” محمد بن نايف وبناته في قصره بجدة، أطلق مغردون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” هاشتاجا بعنوان: ” #الحرية_لمحمد_بن_نايف ، تضامنا معه في وجه الإجراءات القمعية التي يتعرض لها، وفقا لمطلقي الهاشتاج.

 

وبحسب ما رصدته “وطن”، فقد جاءت آراء المغردين عبر الهاشتاج شامتة وساخرة منه باعتباره يستحق ما جرى له، لما قام به من سحن وتعذيب العديد من المعارضين.

https://twitter.com/Wahe_2017/status/880318917427830785

 

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، قد كشفت أنّ الأمير محمد بن نايف، الذي أقصي عن ولاية العهد في ، حبيس قصره في مدينة جدة الساحلية، وممنوع من مغادرة المملكة.

 

ونقلت الصحيفة، في تقرير، اليوم الخميس، عن أربعة مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين، مقرّبين من الأسرة الحاكمة في السعودية، أنّ القيود الجديدة المفروضة على الرجل، الذي كان حتى الأسبوع الماضي يبعد خطوة واحدة عن العرش، ويتولى قيادة أجهزة الأمن الداخلي في المملكة، تهدف إلى الحد من أي معارضة محتملة لولي العهد الجديد محمد بن سلمان (31 عاماً).

 

 

 


Also published on Medium.