ترامب يسعى إلى انتزاع تشريع “غزو” دول أخرى عن طريق مجلس الامن ومصر أكبر المتضررين

3

كشفت مصادر دبلوماسية لصحيفة “إزفيستيا” الروسية، أن إدارة الرئيس الأمركي ، ستعمل على إدراج تنظيمي “” و”” على لائحة للإرهاب، وذلك لتتمكن من تنفيذ عمليات حربية خاصة، في الدول التي يتواجد فيها هذان التنظيمان.

 

من جانبه قال المحلل العسكري “أنتون ” إنه “لا يمكن للولايات المتحدة أن تقوم بشكل رسمي  بأي عمل عسكري سري على أراض أجنبية دون إعلان حالة الحرب. وفي عام 2001، قام المحامون الخاصون بالجيش الأمريكي بإيجاد ثغرة تمكنهم من تخطي هذه العقبة. ولذلك تقوم الولايات المتحدة اليوم بعمليات عسكرية على أراضي دول أخرى، حيث توجد تلك التنظيمات الإرهابية”.

 

وبحسب المصادر الدبلوماسية، فقد اعترضت وعدد من الدول على الاقتراحات الأمريكية.

 

ووفقا للمصدر، فإن أهم معارضي ومتضرري هذا الاقتراح هي التي تقاتل تنظيم “داعش” في ، وتعتبر هذا الاقتراح بمثابة اعتراف بعدم فعالية السلطات المصرية بمقاتلة التنظيمات الإرهابية.

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. هلا يقول

    هلا والله بالامريكان في مصر يلا بعت الجزرتين والامريكان هيحتلوا سيناء يا خرابيتكم يا مصريين كدة تمام واتعشت علي النعمة اللي عجزوا عنه في مائة سنة حرب ومخططات واستخبارات وقتل وتخريب يقدم علي طبق من ذهب

  2. هدى شعراوي يقول

    المفروض كل دولة مسؤولة عن امنها ولا يحق لجهة اخرى ان تتدخل دون اذن الدولة عن طريق موافقة الشعوب والمؤسسات بالاغلبية,فهذه هي الديمقراطية التي نعرفها,,
    وعلى مصر وغيرها ان تجتهد وتتوكل على الله وتقصي بنفسها على هذا التنظيم في سيناء طةن تدخل اي جهة خارجية,والا سبكون فشل ذريع,,
    فكيف تصدون اي اعتداء على البلد,اذا كنتم غير قادربن على القضاء على بعض الاشخاص,المتجمعين في مكان واحد…
    انها فعلت مهزلة!
    عموما,لن ينظف سيناء باذن الله احد غير المصريين فقط,,والقانون الدولي يمنع اي دولة ان تدخل داخل حدود دولة اخرى دون استءذان! ولا قرار للحكومة دون راي الاغلبية ! من الجميع,البرلمان والشعب وجميع من لهم صلة بالموضوع,,,

  3. سليم يقول

    من قال ان الحكومة المصرية جادة بالقضاء على الإرهاب وإسرائيل تأتي بالمرتزقة وتدخلهم سينا كل يوم والعسكر على علم بذلك ولكن السكوت السكوت الفلوس..والدولارات……تدخل الجيوب
    وإسرائيل كاسرة عين الرئاسة…وبكرة الرئاسة حتسلم الجزر للتمهيد لأن تسلم سينا….
    مافي يد المصريين يعملوا شيئ..غير الله يشتكوا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.