أشاد السياسي الكويتي وعضو الكويتي السابق، ناصر الدويلة بدولة ، مؤكدا بأنها الدولة الوحيدة التي تحمل راية التوحيد وتوشحت بوشاح النقية الخالية من الأطماع السياسية.

 

وقال “الدويلة” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”قطر اليوم تحمل راية التوحيد و يتهمها خصومها بحمل راية الوهابيه و هي تفتخر بدعوة التوحيد الخالص لله رب العالمين واميرها يقبل رأس ”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “لا يوجد دولة تتفاخر بحمل راية التوحيد اليوم على الا قطر وكما يقول خليل الشبرمي : جدي وهيب و مذهبي وهابي تستاهلون الرايه”.

 

وتابع: “اخذت اسرة آل ثاني عقيدة التوحيد كمنهج لإخلاص العبادة لله وحده ولم تأخذ منهاج الدوله السعوديه السياسي لذلك لم يرتبط تاريخ قطر بأية عداوات”.

 

وأردف قائلا: “الوهابيه النقيه المتجردة من الاطماع السياسيه والتوسع والحروب اخذتها قطر للعبادة كعقيدة يتوارثه الآباء و الابناء ليس فيها جانب سياسي او مصلحي”.

 

وأوضح بأن قطر “لم تستخدم في حروبها ولم تبني مجدها على فكانت محميه محفوظه من الله بنية اهلها الطيبين و توقير حكامها لدين الله و للعلماء”.

 

واختتم قائلا: “في الوقت الذي يهاجم فيه صهاينة العلمانيين السعوديين دين الله ويسخرون من العلماء لاتجد علماني قطري يجرؤ على السخريه من الدين والعادات العربيه”.

 

يشار إلى انه مع بداية الأزمة الخليجية، أصدر عائلة “آل الشيخ” في وبإمضاء المفتي بيانا نفت فيه انتماء أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني إلى العائلة، في حالة أثارت الرأي العام الخليجي لما آل إليه الفجر في الخصومة.

 


Also published on Medium.