AlexaMetrics مقربون من محمد بن زايد: ترامب لم يعترض على "انتقال" عرش المملكة إلى "ابن سلمان" | وطن يغرد خارج السرب
محمد بن سلمان ومحمد بن زايد

مقربون من محمد بن زايد: ترامب لم يعترض على “انتقال” عرش المملكة إلى “ابن سلمان”

كشف تقرير اعلامي عن أن الدائرة المقربة من ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» تتداول ادعاءً مفاده أن الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» لم يبد اعتراضا على خطوة استلام ولي ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان» حكم المملكة خلفاً لوالده.

 

المصدر الذي اشترط عدم كشف هويته أكد أن هذا «الادعاء لعب دوراً في تسريع خطة الهجوم السعودي الإماراتي على قطر، وأعطى بن زايد وبن سلمان مزيداً من الثقة للمضي قدماً في مخطط إخضاع الدوحة». وفق ما أبلغ “الخليج الجديد” التي نشرت التقرير.

 

وأوضح المصدر أن «عدم اعتراض ترامب على تصعيد بن سلمان لسدة الحكم في المملكة شجع الأخير وبن زايد على بدء مخطط ترتيب المنطقة لهذا الخطوة».

 

وبين المصدر أن هناك تقاطع مصالح بين «بن زايد» و«بن سلمان» في خطوة «إخضاع» قطر؛ فالدوحة على خلاف مع ولي عهد أبوظبي في أغلب ملفات المنطقة؛ لذلك يريد «بن زايد» إخضاعها، ولتحقيق ذلك سعى إلى اصطفاف «بن سلمان» إلى جانبه في هذا المخطط؛ حيث أقنعه بأنه من المهم إخضاع الدوحة؛ زاعماً أن قطر قد تعرقل خطوة وصوله للحكم بعلاقاتها القوية مع ولي العهد السعودي «محمد بن نايف».

 

لكن وفق ما قاله المصدر ذاته لـ«الخليج الجديد»، ليس معنى هذا أن ثمة أي دعم أمريكي لمخطط الهجوم على قطر، معتبرا أن المخطط كان معد سلفا، وأن ما تم فقط هو تسريع تنفيذه.

 

ومساء 23 مايو/أيار الجاري، بدأت وسائل إعلام تابعة لـ«بن زايد » و«بن سلمان» هجوماً واسعاً وغير مسبوقاً، على قطر وأميرها الشيخ «تميم بن حمد» بدأ بتداول بيان «مفبركً» للأمير تضمن ادعاءات عن «توتر العلاقات» القطرية مع إدارة «ترامب»، ودعوة الدوحة كل من «مصر والإمارات والبحرين إلى مراجعة موقفهم المناهض لقطر».

 

ورغم مسارعة الدوحة إلى التأكيد على أن البيان المذكور مكذوب وملفق، وتم بثه على وكالتها الرسمية بعد اختراقها، إلا أن وسائل إعلام في الرياض وأبوظبي تجاهلت نشر النفي القطري، ومضت في حملة الإساءة والتحريض على قطر وأميرها، والتي لا تزال متواصلة حتى الساعة.

 

وفق مراقبين، يتمتع «بن زايد» بعلاقات قوية مع «ترامب»؛ إذ اختار الأخير الأول كثاني قائد عربي يتصل به هاتفيا، في 29 يناير/كانون الثاني 2017، بعد توليه منصبه رسميا بعد العاهل السعودي الملك «سلمان».

 

كما استقبل «ترامب» «بن زايد» في البيت الأبيض في 15 مايو/أيار الجاري، وأشاد بشخصه كثيراً.

 

وفي إطار العلاقات القوية بين الرجلين، كشفت قناة «إم إن إس بي سي» الإخبارية الأمريكية، قبل أيام، أن «بن زايد»، كان الشخص الذي رتب اجتماعاً غامضاً في جزيرة سيشل، في يناير/كانون الثاني الماضي، لإنشاء قناة اتّصال بين الرئيس الروسي «فلادمير بوتين» و«ترامب» (قبل تنصيبه رئيساً).

 

 تجهيز الساحة لتتويج «بن سلمان»

وتم تعيين «محمد بن سلمان»، وليا لولي العهد السعودي في 29 أبريل/نيسان 2015، بعد نحو 3 أشهر فقط من تولى الملك «سلمان» حكم المملكة خلفاً لشقيقه الراحل الملك «عبدالله»، وكان ذلك المنصب مستحدث لأول مرة.

 

ومنذ ذلك التاريخ، تشير كل الدلائل إلى أنه يتم إعداد «بن سلمان» لمنصب الملك رغم صغر سنه (31 عاماً).

 

فعلى الرغم من أنه وفق المتعارف عليه لتداول السلطة في المملكة أن ولي العهد (محمد بن نايف حالياً) هو من يخلف الملك في الحكم، لكن الأخير توارى إعلاميا وسياسيا ودبلوماسيا في المملكة، بينما صعد نجم «بن سلمان» على كافة المستويات، حتى أنه بات فعلياً من يدير الأمور في المملكة.

 

فـ«بن سلمان»، رغم صغر سنه، بيده سلطات واسعة؛ فهو وزير الدفاع، والنائب الثاني لرئيس الوزراء، ورئيس لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية (المسؤول عن وضع السياسة الاقتصادية للمملكة).

 

كما بات «بن سلمان» المسؤول الأول عن كل ملفات الاقتصاد في المملكة؛ فهو رئيس مجلس إدارة شركة «أرامكو»، أكبر منتج للنفط في العالم، وعماد اقتصاد المملكة حاليا، وبقرتها الحلوب، وصاحب قرار خصخصة جزء من أسهمها، كما يقود «رؤية السعودية 2030»، التي تهدف إلى تنويع اقتصاد المملكة بدلا من الاعتماد فقط على النفط كمصدر وحيد للدخل.

 

كما بات الأمير الشاب يظهر في المملكة، وكأنه الرجل الأول من حيث استقبال قادة ومسؤولي الدول، فضلا عن القيام بالزيارات الكبرى في الخارج؛ فقد زار واشنطن في مارس/آذار الماضي حيث التقى «ترامب»، كما بدأ اليوم الثلاثاء زيارة إلى روسيا؛ حيث يلتقي الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين».

 

أيضاً، يبدو أن القرار السياسي في المملكة بات في يد «بن سلمان»؛ فهو صاحب قرار الحرب في اليمن، ويقودها، وهو مؤسس التحالف العربي الإسلامي.

 

خطوات تهيئة «بن سلمان» للعرش شملت، أيضاً، إجراءات عدة من الملك «سلمان» نفسه؛ فحسب ما أفاد به مراقبون، لـ«الخليج الجديد»، كانت جولة الملك الأسيوية، التي شملت الصين واليابان وماليزيا وإندونيسيا خلال الفترة بين 25 فبراير/شباط وحتى 18 مارس/آذار الماضي، بهدف تهيئة الساحة الدولية لخطوة تولى نجله الحكم.

 

كما أصدر الملك «سلمان»، خلال الأشهر الأخيرة، عدة مراسيم ملكية كان من أهم أهدافها، وفق المتابعين، إبعاد المقربين من «بن نايف» عن مراكز صنع القرار، في مقابل الدفع بالمقربين من «بن سلمان».

 

ورغم أن الانطباع الذي كان سائدا أن الإدارات الأمريكية تفضل ولي العهد السعودي «محمد بن نايف» لخلافة عرش المملكة؛ وتعتبره رجلها القوي الذي تراهن عليه في المملكة ومنطقة الخليج بسبب العلاقات الأمنية التي تجمع بين الأخير والولايات المتحدة منذ سنوات طويلة، والتي تمتد منذ عهد والده وزير الداخلية الراحل الأمير «نايف بن عبد العزيز».

 

إلا أن «ترامب» بدد هذا الانطباع كليا بدعوته الأمير «بن سلمان» تحديدا لزيارة واشنطن، وهي الزيارة التي جرت في مارس/آذار الماضي، ليكون أول مسؤول خليجي كبير يلتقيه «ترامب»؛ حيث يدرك قاطن البيت الأبيض أن الأمير الشاب حصل على كل الصلاحيات الاقتصادية والسياسية والأمنية والعسكرية من والده.

 

تغيير رؤية «ترامب» تجاه «بن سلمان» ربما دعمها بقوه الاحتفاء غير المسبوق الذي حظى به أثناء زيارته إلى السعودية يومي 20 و21 مايو/أيار الجاري، والتي لم يكن يتوقعه هو نفسه، والصفقات الضخمة التي وقعتها المملكة مع واشنطن، التي بلغت قيمتها 460 مليار دولار، منها 110 مليارات دولار قيمة صفقات عسكرية سابقة، وستسلم بموجبها واشنطن أسلحة على الفور للجانب السعودي، بالإضافة إلى صفقات تعاون دفاعي بقيمة  350مليار دولار على مدى عشر سنوات.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. 460 مليار دولار رشوه الى عدو العرب والمسلمين فقط ليوافق على ابن سلمان صديق ابن زايد الماسوني العميل ليكون ملكا على السعوديه ..وهذا دأب ال سعود ان يقدموا الرشاوى لحكام امريكا ليرضوا بهم ملوكا على الجزيره العربيه ..وكأن الجزيره العربيه ولايه امريكيه.. يتم تعيين ولاتها من قبل امريكا ..كما حدث لملك سابق …لا داعي لذكر الاسماء …ان تنازل عن 600مليار دولا كانت امريكا مدينه بها للسعوديه ..تنازل عنها بتهديد من رئيس امريكي سابق ..اما ان تمسح تلك الديون والاستثمارات السعوديه عن امريكا او لا تكون ملكا ووافق وطارت 600مليار دولار ليصبح الاخ ملكا على السعوديه ولم يمضي بالحكم مدة طويله ومات …هذه اموال العرب مسخره لليهود والنصارى ومحروم منها حتى اهلها …مثال اخر ابن زايد يدفع رشاوى بالمليارات الى ترامب فقط ليعلن ان الاخوان المسلمون ارهابيون وان قطر تؤيدهم …فهل من بعد هذه الخيانه خيانه ومن بعد هذا الذل والهوان من ذل وهوان لهؤلاء الناس ..يضعون اموال الامه تحت تصرف اعدائها ويحرمون منها اهلها …يالهوان هؤلاء على الله في الدنيا والاخره …

  2. ورغم ذلك مازال من يكرَر :أطيعوهم وإن اخذوا اموالكم وجلدوا ظهوركم؟!،وبالفعل فقد سمعنا وأطعنا ونفذنا؟!،فهاهي أموالنا أخذت إلى وجهة مجهولة معلومة؟!،وهاهي ظهورنا جلدت؟!،،جلدت في السجون والمعتقلات وما أكثرها؟!،مسؤولية علماء الامة-إن كان هنالك علماء-مسؤولية عظيمة؟!، لم يصدعوا بالحق؟!،سيوف مسلطة على الرعية؟!،وظهور مذللة للحكام؟!،لا يتكلمون إلا بهماز؟!،ولا يفتون إلا بما يرضي السلطان؟!،وحريم السلطان؟!،ياويح من أتاه الله آياته فانسلخ منها؟!،ياويحهم لما يسألون عن علمهم الذي لم ينفع؟!،وقلبهم الذي لم يخشع للديان وخشع لعبد الديان؟!،وعينهم التي ما دمعت وهي ترى أقواما تقتات من الزبالة؟!،في حين يوضع تحت تصرف أعداء الأمة كل غال ونفيس؟!،ياويحهم؟!،ياويحهم؟!،راح بعضهم-المفتي آل الشيخ-يفتي في نسب عبد الوهاب؟!،فكيف وهو المفتي الخطيب المفوه نسي أنَ من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه-حسب ماخاطب النبي(ص) ابنته فاطمة؟!،أفتى في النسب متناسيا أنَ الإسلام هو الأب وهو الأم إذا افتخر أقوام بقيس أو تميم؟!،أفتى في الأنساب في وقت لم يتجرأ على أن يفتي في سبع بقرات عجاف يأكلن سبع بقرات سمان؟!،بقرات الأمة في عجاف بسبب تدني أسعار البترول وازدياد مصاريف الحروب العبثية الكثيرة؟!،ورغم ذلك فقد تنازلوا عنها وحمَلوها بكل غال ونفيس مسلمينها إلى ترمب وقد بدت البقرات سمان بما حمَلن من خيرات الأمة في وقت الأمة بأمس الحاجة لها؟!،بقرات ما قال فيهن حرفا؟!،صمت صمت القبور؟!،خنس ولم يسمع له حسا ولا حسيسا وكأنه من أهل الكهف لا يعلم ما يدور حوله؟!،ولكن لما هوجم تميم قطر استدعاه من كان يقلبه ذات اليمين وذات الشمال وحمر النعم مبسوطة له بالوصيد؟!،لو اطلعيت عليه وهو في تلك الحال لاستنكفت-والعياذ بالله-أن تولي وجهك شطر المسجد الحرام الذي يخطب منه وفيه؟!،استدعاه من مرقده مخبرا أيَاه أن عاجلا طرأ ؟،فرد على عجل ؟!،فنسب (البقر) قد تشابه على القوم؟!،رد عليه ولا تذر منه شيئا؟!،إنك إن تركتهم يضلوا الأنساب فلا ينتسب إلى (عبد الوهاب)إلا(فاجرا كفارا)؟!،لذلك استنفر فارا من قسورة ؟!،متحفا الأمة ببيان للناس مفاده:إنا نحن قيدنا النسب-نسب عبد الوهاب-وإنا له لحافظون ؟!،أبا عن جد؟!،وابنا عن أب؟!،هذا هو دور العلماء وإلا بلاش؟!،علماء إن تبعناهم ضلونا؟!،وإن تتبعنا سقطاتهم شغلونا؟،علماء آثروا الماء المسكوب؟!، والظل الممدود؟!،والفاكهة الكثيرة غير مقطوعة ولا ممنوعة؟!،متجنبين عن سبق الإصرار والترصد النزول من بهو الفنادق إلى غبار ودخان الفنادق؟!،لم يمسسهم في دينهم لا البأساء ولا الضراء؟!،ولم يزلزلوا في سبيل الله قط؟!،فويحهم بأيَ وجه حق يدعون أنَهم ورثة الأنبياء؟!،في وقت لم يصبهم لا ضمأ ولا مخمصة في سبيل الله؟!،فأين المغارم حتى يحلموا بالمغانم؟!،ألم يقولوا بانَ المغانم على قدر المغارم؟!،اللهم إلا إذا تعلَق الامر بمغانم الدنيا؟!، فلهم منها مغانم كثيرة وسعة؟!،مغانم كثيرة حالت دون أن يفتوا في بدر البدور؟!،وبالمقابل استعرضوا ويستعرضون نبوغهم لما يتعلق الامر بالفتاوي في القشور ؟!،وفتاوي بناء القبور؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *