دعا مفتي ، ، إلى ضرورة مراجعة ونقد الماضي والتراث وصولا إلى “السلامة والاستقلال، بشرط أن تكون المرجعيات في غير الثوابت كالقرآن والسنة النبوية.

 

وأكد “الخليلي” في حوار أجرته معه صحيفة “عكاظ” ، على عدم جواز الطعن لأئمة “كونهم خدموا الإسلام ولهم حرمات عظيمة ومكانة كبيرة.

 

واعتبر “الخليلي” أن “نشر الوعي” يقطع الطريق على معتبرا “” بأنهم كل من يسعى إلى تفريق الكلمة.

 

وفي رده على سؤال حول التدخلات الإيرانية في ، اكتفى “الخليلي” بالقول: “ندعو كل من يقول لا إله إلا إلى رفع هذه الراية وإلى الألفة والمحبة، وندعو الجميع إلى المسارعة لإطفاء نار الفتنة ونسأل تعالى السلام”.

 

وعن الوحدة الخليجية والمحافظة عليها، دعا “الخليلي” إلى إلى عدم الإصغاء إلى أي صوت خارج عما تدعو اليه عقيدتها، مطلبا بأخذ الحذر من كل عدو ومن يدعو إلى تفريق الكلمة.

 

وعن تأييد في اليمن، أكد سماحة المفتي على عدم الشذوذ والإنحراف داعيا إلى اتباع النهج السوي وتوحيد الصفوف وعد الاعتماد على الآخرين، مشددا على ضرورة الاعتماد على النفس.

 

وفي رده على هجوم رواد مواقع التواصل الاجتماعي له وانقاده، أكد المفتي بأن مثل هذه الأشياء “نميل إلى الدفع بالتي هي أحسن أو السكوت عنها”، وفق قوله.