قال الإعلامي المصري ، إنه تخلى عن مطالبته بضرورة تجديد الخطاب الديني وتعديل المناهج من الأفكار المتطرفة، ولم يناشد الأزهر الشريف بطباعة كتب جديدة تحمل الإسلام الوسطي الخالي من الأفكار المتطرفة، مردفًا: “أنا مش عايز حاجة.. أنا عايزكوا تاخدوا بالكو من البلد قبل ما الدم يملأ الشوارع”.

 

وأضاف خلال برنامج “كل يوم”، المذاع على قناة “أون إي”: “أن طلبه أصبح يكمن في الحد الأدنى من حفظ النفس وليس حد العقل”، وتابع: “أنا خلاص يئست من كل حاجة.. لا خطاب هيتجدد ولا حاجة هتحصل خالص ومفيش فايدة من تضييع الوقت والجهد في حاجة لن تحدث”.


Also published on Medium.