كشفت الفنانة المصرية المعتزلة قصة ارتدائها ثم ارتدائها لأول مرة بعد 11 عاما من اعتزالها.

 

وتحدثت “حلا” عن كواليس هذه الفترة من حياتها وسبب ارتدائها الحجاب ثم قرار الاعتزال، في منشور مفصل على “فيس بوك”.

وقالت إن البداية كانت من درس ديني حضرته بدعوة من الفنانة المعتزلة حنان ترك، حيث أعجبت هناك بسيدة منقبة، واتخذت قرارا مبدئيا بارتداء النقاب، ولكنها لم تقرر ذلك بشكل نهائي.

وأوضحت أن قرار النقاب الفعلي جاء بعد سفرها لأداء العمرة مع والدها وشقيقتها مايا وتحديدا داخل المسجد النبوي.

 

واختتمت حلا رسالتها قائلة: “لبسته بفضل الله سواء كان فرضا أو فضلا.. فقبل هذا كله حبا ً لك يارب وتشبه بأشرف نساء العالمين وخير النساء إطلاقا نساء أهل الجنة”.

وكانت حلا شيحة قد ارتدت الحجاب قبل اعتزالها بفترة قصيرة، حيث ظهرت به في عمل واحد وهو فيلم “كامل الأوصاف” عام 2006 مع الفنان الراحل عامر منيب.

وبعد الفيلم أعلنت حلا اعتزالها العمل الفني تماما، ثم تزوجت من شاب إيطالي كان يعيش في الإسكندرية حديث عهد بالإسلام ويدعى “يوسف هاريسون”، وأعلنت منذ هذا الوقت تفرغها للعمل بالدعوة بعد دراسة العلوم الشرعية والفقه.