أثار القائد السابق للحرس الثوري الإيراني محسن رضائي منصب الأمين العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام, جدلاً واسعاً في تغريدة غريبة عجيبة أطلقها معلقا على الارهابي, قائلاً إن ” التفجير الإرهابي في هو نتيجة رقصة السيف التي أداها مع كبير الإرهابيين”.

 

واعتبر محللون أن هستيريا التصريحات الإيرانية التي لجأت إلى تعابير التهجم اللفظي، هي من أهم الأدلة على نجاح قمم التي أظهرت مكانة العالمية كقائد محوري للعالم العربي والإسلامي.

 

ويتولى رضائي حاليا منصب الأمين العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام الذي يتولى التحكيم في الخلافات بين إدارات الدولة المختلفة.

 

ومن جهتها، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قوله “لا يمكن اجتثاث الإرهاب إلا باتخاذ إجراءات شاملة وتجنب المعايير المزدوجة”.

 

وأضاف قاسمي “التحالفات المصطنعة لن توقف انتشار الإرهاب السرطاني في العالم”.

 

وأسفر هجوم انتحاري ليل الاثنين استهدف حفلا موسيقيا للمغنية الأمريكية أريانا جراندي في مدينة مانشستر البريطانية عن مقتل 22 شخصا على الأقل وإصابة 59 بجروح.

 

وافتتح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته السعودية مركزا لمكافحة الإرهاب، واتهم بأنها مصدر رئيس لتمويل ودعم الجماعات المتشددة في الشرق الأوسط.

 

وشارك ترامب ومسؤولون في البيت الأبيض في أداء رقصة السعودية التقليدية يوم السبت بعد توقيع اتفاقية لبيع الأسلحة للرياض بقيمة 110 مليارات دولار.