شنّت الناشطة السياسية والمعارضة المصرية ، هجوما حادا على الكاتب الصحفي المصري ورئيس تحرير صحيفة “المصريون”، ، ناعتة إياه بـ”المأجور”، وذلك على إثر دفاعه عن تعرض نائب الرئيس المصري السابق للعلاقات الدولة الدكتور لهجوم خلال ندوة عقدت بالعاصمة البريطانية لندن.

 

وقالت “عرابي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”: “هناك “اسلاميو” ..اقلام استأجرها لتطرز غترتهم .. اقلام تكتب بالبترودولار بدلاً من الحبر”.

 

وأضافت “عرابي”  أن “مؤسسات التمويل التي يتلقى منها المأجور سلطان “الرز” السعودي جاهزة وكثيرة(المنتدى الإسلامي – )، موضحة بأنها “مؤسسات خيرية تتبع آل سعود”، على حد قولها.

 

وتوجهت “عرابي” بحديثها إلى “سلطان”  متسائلة: “أيها الاسلامي العيرة المأجور، ما هو وصف موالاة أعداء المسلمين والتآمر عليهم ؟”.

 

وتابعت: “ماذا تقول يا اسلامي البترودولار في شخص اعترف هو بنفسه أنه كان يدور على دول أوروبا لاقناعهم باسقاط ؟ و ماذا تقول يا من غيرت جلدك آلاف المرات .. أيها السلفي سابقا المدخلي حالياً المتسعود أبداً، فيما قاله البرادعي عن اتفاقه مع ؟”.

 

وتساءلت: “هل الحديث عن كفر أبي جهل وفرعون عدمية سياسية وانشغال بمعاركة الماضي يا معدوم يا مأجور؟”.

 

واختتمت قائلة: “بهذا المنطق يكون الحديث عن انشغالا بمعارك الماضي”، مضيفة أن السمات النفسية للمنافقين لم تتغير منذ عهد الرسول عليه السلام.