AlexaMetrics محاكمة الكاتب العماني منصور المحرزي بتهمة إعابة "ذات السلطان والنيل من مكانة الدولة" | وطن يغرد خارج السرب

محاكمة الكاتب العماني منصور المحرزي بتهمة إعابة “ذات السلطان والنيل من مكانة الدولة”

حجزت محكمة مسقط الابتدائية اليوم الثلاثاء, قضية الكاتب منصور المحرزي للنطق بالحكم إلى 23 مايو/آيار 2017.

 

وكانت المحكمة اليوم بدأت جلستها الثالثة من محاكمة المحرزي، الذي وبحسب مصادر “غير مؤكدة” تمّ اعتقاله منذ أكثر من شهرين، وبدأت أولي محاكمته في إبريل الماضي. وتمّ توجيه تهم إليه تتعلق بإعابة ذات السلطان والنيل من مكانة الدولة ومخالفة قوانين النشر.

 

منصور المحرزي صدر له كتابين، الأول عام 2014 بعنوان: الدولة والمجتمع في عمان (منذ عصر النباهنة وحتى العصر الحديث)، وكتاب آخر في 2016، بعنوان: عمان في مربع الفساد، والسياسة والتنمية والتخلّف (كشف الوقائع ونقد المسلمات). لكن الكتاب الأخير تمّ سحبه لاحقا من الأسواق، والذي يعتقده المركز أن السبب الرئيس إلى اعتقال منصور، حيث أنه وحسب معلومات للمركز، فقد تم تسليم نسخة من الكتاب إلى الإدعاء العام، من شخص إدّعى أنه اشتراه من معرض الشارقة الدولي، وهو الأمر الذي نفاه محامي منصور حيث أفاد المحكمة بعدم تواجد الكتاب في معرض الشارقة ولا أيّ معارض كتاب أخرى، وطلب  محامي منصور من قاضي الجلسة بحضور الشخص الذي سلّم الكتاب إلى الإدعاء العام كشاهد، وهو ما رفضه القاضي يوسف الفليتي.

 

يخشى المركز أن يتم الحكم على منصور بالسجن ما لا يقل عن 3 سنوات بسبب محتويات كتابيه، وبالرغم من أن الكتاب الأخير غير موجود في الأسواق إلا أنّ الإدعاء العام العماني قد بني قضيته ووجه اتهاماته إلى منصور المحرزي مستندا عليه. كما يشير المركز إلى أنّ القاضي المسؤول عن محاكمته هو يوسف الفليتي، القاضي المتخصص في النظر في قضايا ما تسمى بالاعابة والنيل من مكانة الدولة، وسبق له الحكم بإدانة العديد من الكتاب والناشطين منذ 2012.

 

كما يناشد المركز إلى ضرورة مراعاة وضع منصور المحرزي الطبي، حيث يعاني من آلام في الظهر، حيث قضى فترة اعتقاله الأخيرة في مستشفى الشرطة، بعد تضاعف مشكلته الصحية ممّا أدى إلى ضرورة نقله إلى المستشفى وإبقائه على سرير طبّي  لعدم قدرته الجلوس على أي أرضية. وكان القاضي يوسف الفليتي قد رفض اطلاق سراحه بكفالة منذ جلسة محاكمته الأولى، برغم صعوبة وضع منصور الصحي.

 

حرية الرأي والتعبير والمعتقد بدأت بالتراجع الحاد في عمان، وتكاد الأنشطة الفردية أو المنظمة في هذه المجالات أن تكون شبه معدومة، لطريقة الانتقام الكيدي التي تتبعها الحكومة ضد الناشطين والكتاب. وهو ما تمثّل اليوم إلى انحسار وتراجع هذه الأنشطة واختفاء العديد من الناشطين والكتّاب.

 

من جهة أخرى، تمّ إطلاق سراح المعلم وناشط مواقع التواصل الإلكتروني أحمد البحري،  الذي تمّ استدعائه يوم 17 إبريل/نيسان 2017 واحتجازه منذ ذلك اليوم. وحسب معلومات للمركز، فقد تمّ التحفظ على قضية البحري دون تحويلها للمحكمة.

 

هذا وطالب المركز بإطلاق سراح المحرزي وإسقاط كافة التهم الموجهة إليه، مع ضرورة حماية وتعزيز حرية الرأي والتعبير والمعتقد.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. هذا وطالب المركز بإطلاق سراح المحرزي وإسقاط كافة التهم الموجهة إليه، مع ضرورة حماية وتعزيز حرية الرأي والتعبير والمعتقد.

    اعتقد المركز العماني لحقوق الانسان والذي مقره لندن وأعضاءه الفزاري والحنشي وبن جداد ومعاويه الرواحي يقصدوا بحرية المعتقد مثل حريةمعتقد معاويه الرواحي فعندما وصل لندن احتفل بحفظه للقرآن الكريم بشربه للخمر ، وايش تريدوا للحريه لعمان وانتم عايشينها على كيف كيفكم،الله يخلي لكم لندن؟!!!!

    1. انا اقول يستاهلوا هذولا ما عندهم غير انهم يريدوا الشهره ولو على حساب الدوله مستعدين يبيعوها بأبخص الاثمان

  2. ورد في الخبر كلمة مركز والمركز والمركز مرات دون تعريف لهذا المركز ولو لمرة واحدة وهذا خطأ من محرر الخبر في الموقع الأولى كتابة الإسم الكامل للمركز بداية الخبر وإن كان في الأغلب المقصود المركز أو المرصد العماني لحقوق الإنسان – ما شاء الله تبارك الله دولة قانون ومؤسسات ولكن تعتمد على فاعل خير أو واشي ليرميك وراء القضبان ؟ ! القصة أن احدهم اشترى كتاب فوجد أمر ما ليس من مصلحة الدولة فمرر الكتاب للجهات العدلية وعلى الفور ألقي القبض على مؤلف الكتاب ! وتمت المحاكمة والجلسات وحددت جلسة النطق ! حلم أم خرافة أم ترهات أم ماذا ؟ إنه القضاء الفوري ! ليتهم احترموا عريضة ال30 ألف شخص عندما رفعت عام 2011م لمكافحة الفساد ! ومن ثم عريضة أخرى وصلت إلى أكثر من 50 ألف مواطن وقعوا عليها لمحاكمة الفاسدين وإرجاع أموال الشعب ! وتم تجاهلها اليوم كاتب ألف كتاب هذا الكتاب لم يعرض في معرض الشارقة ولكن أحدهم اشتراه وسلمه للجهات الأمنية ثم العدلية والقضائية وزج بمواطن في غياهب السجن ! والشخص الذي سلم الكتاب مجهول الهوية والقاضي يرفض حضوره كشاهد ! فهمتم شيء ما ؟! إذا كان الرفض خوفا عليه من الانتقام فهناك طرق عديدة لحمايته ! ولكن يبدو أن الشخص هذا وهمي ! ومن زج بالكاتب في السجن أجهزة أمنية وليس واشي واحد !

    1. أنت وش حارق رزك على عمان واقف على الزله وتعيب ياخي احنا عمانيين وراضين بهذا الشي ونأيد هذه القرارات واعتقالات الصحفيين المثيرين للجدل ربما يكون الواقع صحيح وربما لا لكن مهما كان الواقع فهاؤلا الكتاب لا يهمهم سوى الشهره حتى ولو على حساب الدوله ومن المعروف مثل هذه المواضيع تثير الرأي العام ومن ثم الاحتجاجات ومن ثم الخروج على النظام وثم فتنه وبعدها يأتي الخراب والدمار وتنتهي الدوله بسبب مقال او بع الكلمات من ضعاف العقول فالحمدلله نحن راضين كامل الرضاء عما نحن عليه وسؤال أخي هل أنت شخصيا اطلعت على مضمون الكتاب ام تهرف بما لا تعرف؟

  3. الحمد لله رب العالمين اعتراف خطير بأن دولتكم تسقط بكلمة ! يا لها من دولة ورقية ! كيف تتكلم بضمير الجمع ؟ هل تملك توكيل عن ملايين العمانيين لتتحدث عنهم ! نحن راضين ؟ كيف أنت تصبح نحن ؟ وهل لو كان من يتم محاكمته أخوك أو قريبك ستكون نظرتك بهذه المثالية ؟ وكيف عرفت انهم كلهم يريدون الشهرة ؟ أم على طريقة كل ينظر للآخر بعين طبعه! هل تعلم نوايا الناس ؟ في الأخير كم قبضت حتى تهذي بهذي الكلمتين التافهتين ! هل أنت على علم بجميع أطراف القضية ؟ بالطبع لا ! إذن الصمت حكمة والصمت أولى ورب كلمة تقول لصاحبها دعني!

  4. وانت يا مرحاض الخراب هل تملك توكيل في التكلم والقذف والسب والشتم والكذب والمغالطات عن الشعب العماني !!
    لا والف لا انت مجرد حثالة المجتمع ولا نتشرف بك ولا بمن على شاكلتك لذلك تادب واخضع الراس عندما تتحمل عن اسيادك وعن عمان بشكل خاص واذا كان عندك عقده من شي اسمه عمان هذا شأنك ولكن تعال من الباب وجه لوجه وخلي عندك شوية شجاعه وبسك من الجبن والنهيق والشهيق والنباك ويا جبان ،،

    عساها ما تنقع بغيرك يا وجه البوم

  5. يا مكسور خشمك على يد هزاب عمركم ما تكونوا أسياد لأحد بل الناس تتسيد عليكم ! حتى الهندوس لا والبنجاليين أسيادكم ! لو وقفوا توريد الأكل لكم لتتحولوا جوعى ! وأنت اللي تأدبت وعرفت حجمك التافه ! ورأسك دائما منكس لأنك ذليل وخادم للأمن ! يعني بعوضة ! وإذا كنت شجاع اعلن عن اسمك الحقيقي قبل دعوات المذلة اللي تقدمها للآخرين للإعلان عن أنفسهم ! يا جبانة إذا تريد تعرف من هو الجبان أوقف أمام المرآة وستعرف ! وأكيد بتشوف في المرآة خلفك شخص ! لا تخاف هذاك إيراني ! وعاد افهمها !!

  6. ههه نعم اني كسرت خشمك وخشم الي خلوفك وبظل اكسره وامردغ خشمك بالتراب اذا ما تادبت واعلنت الطاعة للاسيادك ،،
    احنا اسيادك واعرف اصله وانسبه زين اذا كنت تعرفه اصلا بختصار لقيت ما تبلغ من العمر سوى 46 عاما هههه اما الهندوس والبنجاليه والغيرهم الي الحين اضفتهم معاك في خدمة وحفر الطوي مالك هذيلا هو يعرفو شغلهم معاك فقط تنزيل الغطاس في الطوي مالك وتخسي احنا نموت جوع الدنيا بخير وعشنا ملايين السنين وما متنا جوع ولا تهرف بما لا تعرف يا مرحاض الخراب واذا كنت تريد اسمي حاضر من عيوني تعال نتلاقى واشوفك وخلي عندك شجاعة وحدد لي مكان نتلاقى فيه وبنشوف من الشجاع ومن الجبان هههه يا جبان ومتاكد انك جبان ولا تقدر تلاقي لانك جبان ابن جبان يا العميل الخائن يا حبيب الفرس روح روح خلهم ينزلو الغطاس فيها الطوي ويشحنوها مالتك بتريت ينسيك الدنيا وما فيها،،،
    هههه هزلة والله عاد اخر زمن الزباله والحثاله تتكلم ،،

    عساها ما تنقع بغيرك يا وجه البوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *