هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، المملكة الأردنية، بسبب تحميلها المسؤولية عن مقتل أحد مواطنيها في .

 

وبعد ظهر السبت، قتلت الشرطة الإسرائيلية المواطن الأردني “”، بدعوى طعنه أحد أفرادها، وهو ما وصفه بيان للحكومة الأردنية بـ”الجريمة النكراء”، مطالبةً إسرائيل بكامل تفاصيل الحادث.

 

وقال نتنياهو، في تصريح نشره مكتبه أمس السبت: “لقد حان الوقت الذي يجب فيه على وقف هذه اللعبة المزدوجة، كما تدين إسرائيل الهجمات الإرهابية في ، على أن تدين الهجمات الإرهابية ضد إسرائيل، الإرهاب هو الإرهاب في كل مكان”.

 

وعقب الحادث، قالت الشرطة الإسرائيلية في بيان، إن المواطن الأردني “دخل البلاد قبل نحو أسبوع بتأشيرة سياحية بغرض الزيارة”، وأن الشرطة قتلته بعد طعنه شرطياً في البلدة القديمة بالقدس.